الأحد، 22 يناير، 2012

المحطة السابعة : فاتن الجزء الاول

المحطة السابعة : فاتن الجزء الاول
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعند خروجي من الحمام صعدت الى غرفتي فوجدت فاتن جالسة على السرير وبيدها مجلة السكس سلمت عليما وسألتها عن عذراء فقالت ذهبت عذراء الى الحمام لتغسل طيزها من النيك وهي توحي لي ان اجلس جنبها
قلت لها ماذا تتفرجين فوضعت يدها فوق زبي وقالت اتفرج على النيك
انظر الى هذه الفتاة كيف جالسة على الزب وكله داخل في طيزها
فقلت لها تقدرين ان تفعلي مثلها
فقالت اذا تريدني ان اجلس على زبك اجلس وقامت وجلست في حضني تحركه على زبي وتقول نيكني نيكني
فقلت لها هل تتحملين الوجع اذا ادخلت زبي في طيزك
فنهضت قليلا ورفعت ثوبها وانزلت لباسها وهي تقول انظر الى فتحت طيزي وفتحت فلقتي طيزها بيدها فدفعتها قليلا الى الامام لارى فتحت طيزها فأنزلت رأسها الى الاسفل وضغطت بيدها لتفتح طيزها اكثر (فاتن سمراء و طويلة نحيفة فوق صدرها متوسط طيزها كبيروكسها صغير جدا كانه كس فتاة في السادسة وبظرها صغير لايكاد ان يرى) فوضعت اصبعي الاوسط في فمي وبللته بلعابي وادخلته في فتحت طيزها الى المنتصف فدخل بيسر ثم اخرجته ودفعته اكثر واخرجته الى ان ادخلته كله داخل طيزها وهي تنظر لي وتبتسم وتقول مارأيك ثم ارجعت طيزها بحضني تحركه على زبي بعدة حركات ومدت يدها تبحث عن زبي فمسكته بيدها وقامت تحكه بكسها اوووووووووووووووف زبك حار امممممممممم فدخلت عذراء علينا وقالت لفاتن أي قحبة الم نتفق انا معك اني انيكك وبعدها ينيكك علاء
فقالت فاتن انك تأخرتي تعالي نيكني انتي وعلاء معاً
فقالت عذراء لها دعي علاء يرتاح وسحبتها من يدها من فوق زبي وقالت تعالي علميني كيف نتساحق
فقالت لها فاتن اخلعي لباسك وخلعت فاتن لباسها ايضاً ورفعت ثوبها الى الاعلى واخرجت صدرها وقالت لفاتن تعالي انيكك ياقحبة وسحبت عذراء للسرير المقابل لي واجلستها وعانقتها من فمها ومدت يدها لصدر عذراء تفرك به وتدفعها الى السرير ليلامس رأسها الفراش ورفعت تشيرتها الى الى الاعلى واخرجت صدرها ووضعت شفتيها تمصه ورفعت تنورتها الاعلى ونامت فوقها ووضعت ركبة عذراء بين فخذيها تحكه وتحركه وبعد قليل بدء الاصوات بالتصاعد وانا العب بزبي ثم تناوبا الا دوار فنامت عذراء فوق فاتن ثم طلبت عذراء من فاتن ان تلحس لها كسها ونامت على السرير وبدئت فاتن بمص شفت عذرا ثم نزلت لصدرها وبعدها وضعت لسانها على كس عذراء الى ان قذفت عذراء
فقامت فاتن من فوق فوقها وقالت لها الان لاعذر لك سينكني علاء ونظرت لي فأبتسمت لها ولوحت لها بزبي المنتصب فجلست بين قدمي ومسكت زبي تحرك يدها عليه من الاسفل الى الاعلى وانزلت لسانها الى اسفل خصيتي وقامت بلحسها وسحبت احداها داخل فمها تمصها وتداعبها بلسانها ثم تناولت الاخرى بفمها وفعلت بها مثل الاولى ثم وضعت لسانها على اسفل زبي وصعدت به الى رأسه ولحسته بلسانها وما حوله ثم نزلت بلسانها الى الاسفل ورفعته الى الراس ووضعته في فمها ومصته بقوة وبدئت بأدخله كله بفمها كأنها في مسابقة لتثبت جدارتها وعين عذراء مفتوحة تنظر لها بأستغراب وتعجب من مصها وبلعها زبي كله وتفننها في مصه
فقلت لها انهضي فنهضت وطلبت مني ان انام على ظهري وصعدت فوقي ووضعت من لعابها على كسها ومسكت زبي ووضعته على كسها من الخارج تحكه بزبي وتصد وتنزل عليه وتمصني من فمي ثم وضعت نهدها في فمي ارضعه وامصه وهي تصعد وتنزل على زبي بسرعة وتناغم فقلت لها اترغبين ان اقذف وانتي فوقي
فقالت لا ادخله في طيزي انتظر قليلا فقامت من فوقي وقالت كيف تحب ان تنيكني فسحبتها وهي واقفة دون ان اتكلم ودفعتها الى السرير ووقفت خلفها فوقفت ودفعت بطيزها نحو زبي وارجعت رأسها الى الخلف وقبلتني من فمي ثم وضعت يدها في فمها وبللتها من لعابها وادخلت اصبعها الاوسط كله في فتحت طيزها وسحبته واخلته ثم مسكت زبي وحكته على فتحت طيزها واصدرت صوت وبقوة افففففففففففففففففففف اففففففففف وانحنت قليلا ودفعت طيزها نحو زبي وهي تمسك زبي وتنظر لي وتعظ شفتيها فدفعت زبي قليلا لادخله داخل طيزها لم يدخل فقالت لاتدفع زبك انا سوف ادخله بيدي فوضعت زبي على فتحت طيزها وهي تحرك طيزها الى الجانب يميناً ويساراً وترجع طيزها نحو زبي فدفعته قليلا فرفعت طيزها قليلا فدخلت مقدمة رأس زبي فصكت طيزها وارخته فدفعته ببطى فدخل رأسه فقامت بتحريك طيزها الى الجانبين فدفعته اكثر وبقوة فدخل الى النصف فعضت شفتها ورفعت رأسها الى الاعلى قليلا من الوجع فسحبته وارجعته الى ماكان عليه ببطئ ثم سحبته وادخلته عدة مرات الى المنتصف وبدء طيزها باليراخي وانزلت رأسها فسحبتها من خصرها ودفعت زبي بقوة في طيزها فصاحت ااه لتوجعها فتوقفت وانا ممسك بها بقوة من خصرها وزبي كله بداخل طيزها فوضعت رأسها على السرير ورفعت يدها وفتحت طيزها لكي ادخل ماتبقى منه خارجاً وهي تقلص طيزها وترخيه ثم سحبته الى المنتصف ودفعته ببطى وهكذا عدة مرات الى ان زادت سرعتي في اللولوج والخروج بدء يدخل اكثر داخل طيزها وهي تتراقص تحتي فأنزلت يدها من طبزها وهزته هزة قوية تحتي وتنهدت اممممممممم افففففففففف وترفع طيزها الى الاعلى وتحركه لكي يدخل زبي كله داخل طيزها وبدء هيجانها بالتزايد وجسدها بالتراقص ثم وضعت يدها داخل كسها تلعب ب هوانا اسرع اكثر بأدخال زبي وخروجه من طيزها وماهي لحظات احسست بقرب قذفي فقلت لها سوف اقذف سوف اقذف فدفعت طيزها بقوة نحو زبي الى ان افرغت كل حمولتي داخل طيزها الى ان هدئت فوضعت قدمها خلف قدمي ورفعت يديها ووضعتها خلف ظهري وقالت ادفع زبك كله في طيزي واعصر نهداي بيك واحضني فألصقت بطني بظهرها وادفع زبي
لاخره في طيزها فزادت من حركة يدها في كسها وبدئ جسدها بالتصلب والتشنج وضغطت بقوة بقدها خلف قدمي وصاحت ااااااااااااااااه امممممممممممممم وتتراقص بقوة وتقول احضني بقوة بقوة الى ان قذفت ماء كسها واغمضت عيناها وتنفخ بقوة امممممممم ويدها تعصر بالفراش
الى ان هدئت فأردت النهوض من فوقها قالت لي انتظر لان كسي يقذف مياهه وانتظرة الى ان بدئت بالتراخي خلف قدمي فسحبت زبي من طيزها فقالت لي ادخله ببطئ واخرجه كله فدفعته واخرجت زبي من طيزها ثم ادخلته ثانيتاً ثم كررت ذلك عدة مرات ونهضت وجلست بجانب عذراء وقبلتها من فمها
فقالت عذراء لها انك مجنونة نيك اتعبتي علاء
فقالت لها فاتن كلما دفعه واخرجه دخل منيه الى داخل طيزي ليستقر لكي لايخرج منه شئ
فنهضت وسحبت لباسها ونظفت فرجها به ثم وضعت انفها عليه تشمه بقوة وتقول لعذراء تعلمي مني كيف تتمتعين بالنيك وتمتعين نياكك لكي لايرحل عنك
فقلت لفاتن من اين تعلمتي كل هذه الاعمال وخاصتاً السحاق
فقالت فاتن من تجاربي والمجلات والافلام والسحاق علمتني عليه مها
فقلت لها يامها
فقالت فاتن مها احمد
فقلت لها انها متزوجة
فقالت لي فاتن نعم تزوجت ومات زوجها من 6 شهور وتساحقني كل يوم تقريباً
فقالت لي فاتن هل صحيح هي **** بالرضاعة فقلت لها رضعت من صدر امها عندما كنت صغير قليلا
ثم قلت لعذراء الان انتي وفاتن اخوات لانكم رضعتم من زبي
هل اصبحتم اخوات
فقالت فاتن نعم اصبحنا اخوات بمص الزب فضحكت عذراء وقالت انتي اختي بزب علاء وطيزك وطيزي اخوان لان علاء ادخل زبه في اطيازنا فبقينا نمزح ونضحك الى نزلت فاتن وقالت انا اكملت قرائتي معكم سوف اذهب لان مها تنتظرني لتسمع ماحدث بيننا
فقلت لها لاتخبري مها ازعل منك
فقالت عذراء انها تعرف كل شئ حصل بيننا ولا تتركني الا ان احدثها ماحصل بيننا باتفصيل
وتطلب مني ان اعيدها عدة مرات
فقلت لعذراء ان طلبت منك ان انيكها هل توافقين
فقالت عذراء انها **** بالرضاعة كيف تنيكها
فقلت لها ان طلبت منك هل توافقين
فقالت لااوافق وانها سحاقية ولا ترغب بالرجال وانها لم تمارس الجنس منذ وفاة زوجها لانها تخاف من الحمل وتحب السحاق
فقلت لعذراء هل تساحقتي معها قالت نعم
فقلت لها انك لم تخبريني بذلك فقالت انكسفت واخاف ان تنظر لي نظرة غير جيدة وهي التي شجعتني على ان اطلب منك ان تنيكني وعلمتني كيف اغريك واجعلك تنيكني وهي التي قالت لي ان اطلب منك ان نقرء معا لكي يتسنى لي ان اختلي بك وبقينا انا وعذراء نتنايك كل يوم او يومين الى ذهبت الى بيت جدتها لابوها لتبقى عندهم مدة العطلة الصيفية
المحطة السابعة : فاتن الجزء الثاني
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
في يوم طلب مني فارس اخو فاتن فلم سكس لكي نشاهده في بيتهم لان اهله مسافرين ولم يبقى في البيت غيره واخته فاتن
وفي الليل جلبت الفلم ودخلنا انا وفارس الى احدى الغرف لنشاهد الفلم واكملناه واعاد فارس تشغيله من جديد وكنت اسمع حركة فاتن بأستمرار تمشي بالقرب من الغرفة فقمت برفع صوت التلفزيون قليلا لكي تسمع فاتن آهات واصوات المحن بالفلم وبعد عدة دقائق خرجت من الغرفة بحجة ذهابي الى الحمام فكانت فاتن واقفة عند باب المطبخ فقالت لي بصوت خفيف الفلم حلو
قلت لها نعم لقد قمت برفع الصوت لكي تسمعين اصوات النيك
فقالت نعم اسمعه فدخلت الحمام وخرجت ودخلت الغرفة فكان فارس شبه نائم
فقلت له مالك هل نعست اننا في بداية الليل فقال لي لا
وبعد حوالي اكثر من نصف ساعة نام فارس فقلت له فارس هل نمت وحركته فلم يجبني
انتظرت عدة دقائق لكي اتأكد بأن فارس نام ولما تأكدت انه نائم خرجت من الغرفة فلم اجد فاتن
فذهبت الى المطبخ وجدتها تغسل الصحون فقلت لها فارس نام اريد ان انيكك
فقالت لا لا اخاف ان يستيقظ
فدخلت عليها داخل المطبخ وحضنتها فقالت لي لا لا ليس هنا تعال معي فذهبنا قرب من الحمام لكي لايرانا فارس من هذا المكان فرفعت ثوبها الى الاعلى وكانت بدون لباس وحضنتني وانزلت سروالي الى الاسفل واخرجت زبي ووضعته بين ساقيها تحك به كسها وتمص شفتي بقوة وانا ادفع زبي واخرجه من بين ساقيها بسرعة وكان كسها مبلولا بكثرة ويخرج صوت كلما ارتطمة عانتي بعانتها اثناء دخول وخورج زبي من بين ساقيها فرفعت ثوبها الى الاعلى واخرجت صدرها ووضعت شفتي على حلمة صدرها ومصصتها بقوة وهي تسحبني بيديها من خلف ظهري وترجع راسها الى الخلف مغمضة العينين فرفعت فمي من صدرها وتناولت صدرها الثاني فوضعت يداها على وجهي ورفعته الى الاعلى ووضعت شفتيها داخل شفتي ومصت شفتي السفلى بكل قوتها وتضغط بفخذيها بقوة على زبي ومياهها تنسال من كسها بكثرة فسحبت نفسي منها ووقفت خلف ظهرها ووضعت زبي داخل طيزها احركه وهي تعصر بطيزها على زبي ثم قالت لي ادخله بسرعة فوضعت لعاب من فمي على فتحت طيزها وادخلت زبي بقوة فدخل اكثر من رأسه وهي تقول لي لقد شققت طيزي فسحبته ودفعته ببطى فأنزلت ظهرها الى الاسفل ومدت رأسها لكي تراقب الوضع فقمت بادخاله واخراجه ببطئ الى ان دخل كله للخصيان وبدء الصوت يخرج عندما تضرب خصيتي كسها وهي ضاغطة بوجهها مغمضة العينين من الالم
وبعد عدة دفعات بدء ارتخاء جسدها وفتحت قدميها ورفعت طيزها الى الاعلى لكي يسهل دخول زبي بأكمله داخل طيزها فبعد ها بقليل قلت لها اريد ان اقذف داخل فمك فلم تجبني فاخرجته من طيزها فلفت جسدها نحوي بسرعة وجلست بين ساقي على ركبتيها وفتحت فمها وبدء زبي بقذف حليبي داخل فمها وهي تبلعه ثم مسكت زبي بيدها وادخلته داخل فمها ومصته وشفطت كل مابقي من حليبي بفمها ثم قامت وقالت لي انها تريدني ان انام على ظهري لكي تركب فوقي لانها لم تقذف لحد الان ونمت على الارض وركبت فوقي ووضعت بعض لعابها على كسها ووضعت زبي بين شفرتي كسها ملاصقاً لبظرها وانزلت رأسها وقبلتني من فمي وبدئت بالصعود والنزول على زبي والنشوة تغمرها وحركتها بدئت بالتصاعد ثم امسكت صدرها ووضعته داخل فمي
فقمت برضعه بقوة وهي تزيد من سرعتها وبدء بلل كسها بالتزايد وجسدها بالارتعاش والارتجاف ويدها حول رقبتي تضغط بقوة كأنها تخنقني وتقول امممممممممممممممممممممممم
ااااااااااااااااف ااااااااااااااااااااااااان وتعض شفتها بقوة رافعها رأسها الى الاعلى مغمضة العينين فمددت يدي وسحبتها من رقبتها وسحبتها نحوي والتصق صدرها بصدري اشعر بدقات قلبها المتسارعة فمدت ساقيها الى الخلف ونامت فوقي تقبلني من فمي ومن رأسي ومن خدودي وقالت الان ارتحت لقد قذفت
اووووووووووووووف اممممممممممممم اااااااااااااااااااااااااه ثم مصت شفتي بقوة وقامت من فوقي وانزلت ثوبها وذهبت تترنح الى الحمام ثم قمت ودخلت على فارس فوجدته نائم فأخرجت الفلم وذهبت الى بيتنا
في صباح احد الايام وكان يوم الجمعة جائت فاتن لبيتنا وطلبت من امي ان توقضني من النوم لاجل خيرية ام عذراء لمساعدتهم في نقل بعض الاغراض الثقيلة فأوقضتني امي من النوم وقالت لي اذهب مع فاتن الى بيت باجي خيرية لمساعدتهم ففرحت جداً وقلت في نفسي اليوم سوف انيك فاتن وانها فرصة لن تعوض فذهبت مع فاتن لبيت جارتنا خيرية وفي الطريق قالت لي فاتن انها اقترحت على باجي خيرية لكي تساعدهم في حمل الاغراض فقلت لها انا مشتاق لك كثيراً
فقالت انا اكثر وعندما نصعد للسطح سترى قوة اشياقي لك
فوصلنا بيت خيرية ودخلنا وسلمت على ام عذراء فقالت لي هناك بعض الاغراض الثقيلة اريدك ان تصعدها الى الاعلى انت وفاتن فقلت لها اين هي الاغراض فدلتني عليها وذهبنا انا وفاتن وتناولنا ميز كبير بأيدينا وصعدنا به الى الاعلى وفي الدور الثاني من الدار توقفنا للاستراحة فمدت فاتن يدها ومسكت زبي وقالت لو تعرف كم انا مشتاقة لك ولزبك وماهي لحظات واصبح زبي كالحديد فمددت يدي وداعبت صدرها فشهقت وقالت اريدك ان تمص صدري وتنيكني فقلت لها اين سأنيكك فقالت فوق في غرفة السطح فصعدنا للسطح ودخلنا غرفة السطح واغلقت الباب ومسكتها بقوة وحضنتها وحضنتني وقبلتها ويدي تدعك صدرها بقوة فأنزلت يدها من خلف ظهري وامسكت زبي تضغط عليه وتلعب به فسحبتها واخرجت زبي وقلت لها مصي زبي
فقالت نيكني بسرعة لكي لانتأخر فوضعته بفمها ومصته بسرعة وقامت واعطتني ظهرها ورفعت ثوبها الى الاعلى وكشفت عن طيزها ولم تكن تلبس لباس داخلي
فقلت لها اين لباسك فقالت انا نزعت اللباس قبل ما ااتي لبيتكم فضحكت وادخلت يدها في فمها وبللتها وادخلت اصبعها الاوسط داخل فتحت طيزها وانا ايضا بللت زبي بلعابي ووضعته بين فلقتي طيزها ودفعتها الى الاسفل فوضعت يديها على فلقتي طيزها وفتحته وبانت فتحتها بوضوح وكسها المحلوق المبلول فوضعت رأس زبي على فتحت طيزها ودفعته ببطئ فدخل بسهولة وهي تدفع طيزها نحو زبي فدفعته كله وبقوة مرة واحدة فشهقت وتوجعت وانزلت رأسها للاسفل فأخرجته ودفعته ثانيتاً وهي تنظر لي وتعض بشفتيها وسحبت يدي من فوق خصرها ووضعتها في كسها فأدخلت يدي وقمت بفرك كسها وانا ادخل واخرج زبي داخل طيزها بسرعة وهي تغنج وتأن اووووووووف ااااااااااااااه امممممممممممممم كلما ضغطت على بظرها بأصبعي فأنزلت بطني ولصقتها بظهرها مددت يدي ومسكت صدرها اداعبه وشفتي خلف اذنها فزادت حركتها تحتي من قوة شهوتها وقالت لي اااااااااااااااااااااه كبيت كبيت وزبي بدء بقذف مائي وارتعشتنا سوياً ويدي تضغط بصدرها بكل مااوتيت من قوة حتى صاحت وقالت لقد توجعت ولفت بوجهها نحوي فوضعت شفتي بشفتيها ومصصتها بقوة وزبي لازال يقذف منيه داخل طيزها فسحبت شفتي من شفتها وسحبت زبي من طيزها ولفت فاتن نحوي بسرعة ومسكت زبي ووضعته داخل فمها تشرب ماتبقى من حليبي فمصته ونظفته من حليبي
وقالت لي هذه اسرع نيكة اتنكتها في حياتي
وبعدها نزلنا للاسفل فوجدنا مها فسلمت عليها فمدت يدها وصافحتني بقوة وباستني من خدودي وقالت كم مشتاقة لك من زمان لم اراك لقد كبرت واصبحت رجلاً وقالت لفاتن ماذا كنتم تفعلون في الاعلى
فقالت لها فاتن كنا نحمل الاغراض للاعلى بأبتسامة وميوعة
فقالت مها مبتسمة هل شلتي الاغراض كلها
فقالت مبتسمة كلها للخصوة
فنظرت لي مها وانا متعلثم لااعرف ماذا اقول
ثم قالت فاتن انا سأذهب للحمام
فقالت لي مها انا لم اتوقع كل هذا منك فأنت وكح منذ كنت طفلاً
فقلت لها انا فقير
فقالت اكيد خاصتاً مع عذراء وفاتن
فخرجت فاتن من الحمام وقلت لها تعالي نكمل العمل وتناولنا احد الاغراض وصعدنا بها وقلت لفاتن لماذا انتي لاتستحين لقد احرجتيني امام مها
فقالت لي فاتن لماذا انت محرج ان مها تعرف كل شيئ بيننا وبعد وضع الغرض الذي كنا نحمله
جائت مها خلفنا وقالت لي ان هذه الغرفة كبيرة وهي تنظر لطيز فاتن
فقالت لها فاتن غرفتك اكبر بكثير من غرفتي وضحكتا سوياً فننزلت انا الى الاسفل لكي اكمل حمل الاغراض وصعت ووجدت فاتن نائمة على الارض وثوبها مرتفع الى فوق صدرها ومها فوقها مرفوع ثوبها لاسفل طيزها ولباسها نازل تحت ركبتيها وهي تحضن فاتن وترضع من صدرها فأخرجت زبي ورفعت ثوب مها الى الاعلى ورأيت طيزها الكبير ووضعت زبي بداخله ونمت فوقها فصاحت بي قم قم فأنا **** بالرضاعة فلم ابالي لها وادخلت زبي داخل كسهابقوة فدخل رأسه بصعوبة وهي تصيح بي علاء علاء اخرجه اخرجه فحضنتها من صدرها وعدلت من وضعيتي فوقها ودفعت زبي للداخل وهي تحرك طيزها لكي يدخل زبي اكثر وهي تقول ارجوك اخرجه اخرج هوانا ادخله واخرجه الى ان دخل كله داخل كسها الحار جدا فعضتني من كتفي وتدفع بطيزها الى الاعلى لكي يسهل دخول زبي وخروجه من كسها
ثم قالت ارجوك ارجوك اخرجه فقلت ماذا اخرج فقالت اخرجه انك تماديت كثيراً فقلت لها اذا لم تقولي ماذا اخرج ومن اين لااخرجه فصاحت بصوت ممحون اخرج زبك من كسي فدفعت زبي بكل قوتي داخل كسها وحضنتها من صدرها بيدي ففتحت ساقيها وقالت اخرجه لقد اهلكتني وعند شعوري بقرب قذفي اسرعت بدخول زبي وخروجه من كس مها وعند وصول منيي بالخروج من زبي اخرجته من كسها ووضعته داخل طيزها وجسدها يتقلص ويتشنج ويرتجف فعضتني من يدي بقوة شديدة جداً فنهضت من فوقها لارى مائي يغطي فتحت طيزها
فنهضت مها من فوق فاتن بسرعة وصفعتني بقوة فهربت مسرعاً الى الاسفل
ولم ارجع الى بيت خيرية وخفت من مها ان تخبر امي بفعلتي هذه وبقيت انيك فاتن لحد زواجها من ابن عمها ونكتها بعد زواجها ايضاً من كسها وطيزها عدة مرات
المحطة السابعة : فاتن الجزء الثالث
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
في يوم اتصلت بي مها وقالت لي فاتن موجودة جائت لزيارة اهلها وتريد ان تنيكها
فقلت لها انتي شيطانة كيف اقنعتيها
فقالت مها لقد مارسنا انا وفاتن بالامس وكلمتها عنك وانك مشتاق لها خاصتاً بعد زواجك يريد ان يجرب معك من الكس
فقلت لها ماذا قالت لك هل وافقت
فقالت مها انها تخاف جداً وقالت اني لم افكر بخيانة زوجي وانه يحبني جداً
فقلت لها لماذا تخافين علاء لايتكلم ولم يخبر احد
فقالت اخاف ان يخبر عذراء
فقلت لها لاتخافي لن يخبر احد وسوف اكلمه بذلك
فقلت لها انا لم اتكلم ابداً ولن اخبر عذراء بذلك
فقالت اخبرك بشئ
قلت ماذا
قالت فاتن لم ينيكها زوجها لحد من طيزها وانها تتستحي ان تقول لزوجها بذلك فعلمتها على طريقة تجعل زوجها ينيكها من طيزها
فقلت لمها انا انيكها من طيزها ان ترغب
فقالت لي مها سوف تنيكها من طيزها ومن كسها انها ممحونة جداً لقد هيجتها يوم امس وتريد ان تتناك اليوم لانها غداً سوف تذهب لبيت زوجها
فقلت لها ليكن اليوم سوف انتظركم في مكتب عمي في أي وقت تريدون
فقالت مها نأتيك الساعة الحادية عشر صباحاً ولكني لااعرف ان مكان المكتب فقلت لها فاتن تعرف المكان
فقالت مها هل اخذتها الى المكتب من قبل فقلت لها كثيراً
فقالت ايا شيطان
انتظرتهم في المكتب وبعد الموعد بقليل حضروا للمكتب وماان فتحت الباب حتى ارتمت فاتن في حضني وحضنتني وقبلتني وقالت لو تعلم كم مشتاقة لك
فقلت لها لو انتي مشتاقة صحيح لكنتي جئتي من اول زواجك ولا جعلتيني انتظر واتعذب
فقالت لي مها نريد بعض الاكل والشراب
قلت سأنزل واجلب لكم كل ماتطلبون فسحبت مها فاتن وقالت لي انزل وغمزة لي بعينها وهي تتبتسم
تريد ان تساحقها قبل ان انيكها
وبعد ربع ساعة صعدت وبيدي الاغراض وفتحت الباب وجدت مها مستلقية على ظهرها جالسة في الصالة ونصف فخذها مكشوف كأنها في غيبوبة وشعرها متناثر وازرار قميصها مفتوحة واكثر من نصف صدرها مكشوف وماسكة لباسها بيديها فدخلت عليها وقلت لها اين فاتن
فقالت في غرفة النوم لقد هيجتها لك ادخل لها لقد نكتها نيكة قوية
فقلت لمها الان جاء دوري انا وهيجيني واخرجت زبي ووضعته قرب فمها فنظرة وقالت ماذا تفعل الم اقل لك لاتفعل ذلك امام فاتن مرة اخرى وعاهدتني بذلك فأخلت زبي بقوة داخل فمها فدخل رأسه ففتحت عينيها وتنظر لوجهي فسحبتها من خلف رأسها وادخلت زبي الى فمها بقوة وهي تدفعه بلسانها لاتريده ان يدخل اكثر فقلت لها انا اريدك انت اكثر من فاتن
وانتي تعلمين ذلك فبدء لسانها يتحرك على رأس زبي
فسحبت يدي من خلف رقبتها ووضعتها على رأسها فأخرجت زبي من فمها وقالت
سوف امص زبك واذهب الى فاتن وبعدها لنا كلام ثاني
فمددت يدي من خلف القميص على صدرها وبدئت افركه بيدي فزادة سرعة مصها لزبي وقرصت حلمات صدرها فعضت زبي بأسنانها ففتحت زرين من قميصها واخرجت احد نهديها الى الخارج وسحبت زبي من فمها ووضعت فمي على صدرها فقالت ماذا تفعل الم اقل ل كان لنا كلام نتفق عليه وبعدها ستنال ماتريد فقلت لها لماذا صفعتيني عندما نكتك في المرة الاولى
فقالت لانك قذفت خارج كسي وكنت ممحونة وهايجة الم تشعر بي وانا تحتك بحركاتي وانتفاضاتي
فقلت لها كنت اخاف ان تحملي
فقالت كنت اخذت حبوب منع الحمل
وانا لم ينزل بكسي ماء الرجل منذ وفاة زوجي
فرفعت تنورتها الى الاعلى ووضعت يدي على كسها وكان فيه شعر لاطويل ولا قصير
وبظرها مبلل ومنتصب فضغطت عليه بأصبعي فمدت يدها وارادت ان تسحب يدي
وقالت لااريد ان تراني فاتن معك
ووضعت فمي بفمها ومصصتها بقوة ويدي تدفع بقدميها تدفعها للجانب ودخلت بين قدميها ووضعت فمي بفمها وهي تدفعني بيدها وتحاول ان تسحب فمها من فمي فضغطت عليها بجسدي ورفعتها الى الى الاعلى وحين لامس زبي كسها شهقت وقالت ارجوك اتركني فمددت يدي على زبي لكي ادخله في كسها فسحبت نفسها من تحتي ولفت نفسها وقالت اذهب لفاتن وبعدها ارجع لك عندما تخرج فاتن
وذهبت ل فاتن فوجدتها ممددة على السرير فقالت لي اخلع ملابسك وتعال فخلعت ملابسي ونمت فوقهاو مصصت شفايفها وخدودها وبستها من عيونها وخدودها وراسها ونزلت لصدرها امصه وارضعه واذهب لصدرها الاخر امصه وارضعه ثم دفعت بيدها رأسي وانزلته الى كسها لكي الحسه فوضعت لساني على كسها شهقت وصاحت بصوت عالي ااااااااااااااااااه افففففففففففففففففف الحس كسي ان كسي محروم من اللحس منذ ان تزوجت فسحبت شفة كسها بين شفايفي امصهم بقوة فزاد ارتعاشها وانتفاضها فقالت لي ادخل اصبعك داخل طيزي فبللت اصبعي بماء كسها وبللت فتحت طيزها وادخلت اصبعي داخل فتحت طيزها فتألمت قليلا وقالت لي ان زوجي لم ينيكني من طيزي طيزي محرومة من الزب اريدك ان اتنيكني من طيزي وبعدين نكني من كسي اه اه ثم اخذت بظرها بشفايفي امصه واضع رأس لساني على مقدمته فكانت ترفع جسمها الى الاعلى وتنزله وانا اضغط بشفتاي على بظرها واصبعي ينيك طيزها فرفعت لساني عن كسها ووقفت وقلت لها تعالي مصي زبي فلم تقدر ان تقوم وكانت مغمضة العينين كأنها سكرانة سحبتها واقعدتها على جانب السرير ووضعة زبي بفمها فأمسكته بيدها ولحست رأسه وما حوله وبعدها فتحت فتحت زبي وادخلت لسانها بها تلحسها عدة لحسات وادخلت رأسه داخل فمها وقالت انا محرومة من مص الزب ونيك الطيز منذ زواجي فقلت لها انا تحت امرك كلما اشتهيت مص الزب او نيك الطيز
فقالت اتريد ان تاتي لبيتي تنيكني لا اخاف ان يراك احد
فقلت لها لن يراني احد
فقالت اذا لم تخبر احد بذلك ممكن ان تاتيني لبيتي وتنيكني
وادخلت كل زبي داخل فمها للاخر واخرجته ورفعت رأسها وابتسمت وقالت لن تخبر عذراء ولا مها وسأعطيك رقم التلفون ونتواعد
فقلت لها لاتخافي لن اخبر احد
فمصت زبي بقوة شديدة تضغط عليه بشفتيها ولسانها يداعب رأس زبي فسحبتها ودفعتها الى السرير فنامت على ظهرها وفتحت قدميها وبللت كسها من لعابها وقالت لي تعال اركبني فنمت فوقها واخذت شفتها داخل فمي امصها العقها بلساني وهي ايضا تضغط بشفتيها على شفتي ووضعت يديها خلف رقبتي وسحبتني بقوة الى فمها وبعد عدة قبلات ارخت شفتيها فسحبت لسانها واطبقت عليه بشفتي وبدئت بمصه وهي تدفع بلسنها المتصلب الى داخل شفتي ادخله واخرجه من فمي ثم انزلت بشفتي على حلمت صدرها وومصصتها ولحست ماحوله فدفعت يدها تحت بطني تبحث عن زبي فرفعت بطني قليلا الى الاعلى لكي اسهل لها مسك زبي فمسكت زبي ووضعته على كسها وبدئت بتفريش كسها برأس زبي ووضعته على فتحت كسها ورفعت قدميها قليلا الى الاعلى فدفعته ببطى فدخل رأسه فسحبت فمي من فمها وارتكزت على يدي وبدئت بدفع زبي اكثر داخل كسها وسحبه فأغمضت عينيها وتقلصت عضلات وجهها من المحنة والالم وهي تعظ بشفتها وتنفخ وتقول اففففففففف اااااااااااااااخ فدفعته وسحبته عدة مرات وهي تمتحن وتتلوى تحتي فدفعته بقوة كله داخل كسها فصاحت بقوة آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ آآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ لقد اوجعتني كأني الان فتحت فقلت لها ارخي نفسك اكثر وارفعي قدميكي اكثر فرفعت قدميها الى الاعلى فدفعت زبي لاخره داخل كسها فوضعت يديها على صدري لكي لاادخله اكثر فسحبته الى قبل نهايته وادخلته ببطئ عدة مرات فزاد هيجانها فقالت لقد وصل زبك في كسي لمكان لم يصله زب زوجي فقلت لها هل زب زوجك قصير
فقالت نعم اقصر من زبك بهذه الكلمات هيجتني اكثر وبدئت نياكتها بسرعة اكثر ومياه كسها تمطر بغزارة على زبي وتسهل من دخول وخروج زبي من كسها واصواتها تتعالى كلما زادت حركتي وهي تتراقص تحتي على انغام صوت ارتطام عانتي بعانتها فوضعت يديها خلف ظهري وسحبتني بقوة ورفعت قدميها ووضعتها خلف ظهرها وطوقتني بها فوضعت شفتي على شفتها وممصتها وهي ترخي شفتيها ثم سحبت شفتي من شفتيها وبدئت بتقبيلها من رقبتها عدة قبلات فزاد هيجانه فكانت كلما اسحب زبي من كسها ترفع كسها الى الاعلى وتضغط بقدميها على ظهري الى ان ارتعشت وارتجفت عدة مرات فتوقفت قليلا وسحبت زبي من كسها ونهضت من فوقها واردت ان اقلبها على بطنها
فقالت لا اريدك ان تنيكني من طيزي على الواقف فنهضت ووقفت بجانب السرير وسحبتها من يدها ووقفت بجانبي وببلت اصابعها من لعابها وبللت زبي منه ثم بللت اصابعها الاوسط وادخلته داخل طيزها واخرجته ودفعته عدة مرات ثم وضعت طيزها بحضني وادخلت زبي بين فلقتيها تضغط عليه بعضلات طيزها وترفعه الى الاعلى وتنزله ثم فتحت طيزها بيديها وقالت لي ادخله فأن نيران طيزي تحرقني فدفعت زبي داخل طيزها فدخل اكثر من رأسه وسحبته وادخلته ببطئ الى النصف فرفعت رأسها الى الخلف وقالت ادخله ببطئ فسحبته وادخلته عدة مرات الى بدء طيزها بالتراخي فوضعت يدي فوق خصرها ودفعته بقوة داخل طيزها فعاطت وصرخت لقد انشق طيزي شقين آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآخ آآآآآآآآآآآآآآآآآآخ فتوقفت قليلا ثم سحبته الى منتصف ارجعته ببطئ وبعد عدة مرات بدئت بالانسجام معي ورفعت طيزها الى الاعلى لكي يدخل زبي اكثر من قبل وزادت سرعة ولوج زبي وخروجه من طيزها وهيجانها بالتزايد وحركة طيزها بالدوران والصعود والنزل كانها ترقص ثم قالت لي ان اردت ان تقذف اخبرني وبعد حركات قوية وعنيفة بطيزها شعرت بقرب قذفي فقلت لها سوف اقذف سوف اقذف فدفعت قدميها بين قدمي وقالت احضني من صدري احضني فدفعت زبي بقوة داخل طيزها وهي تدفع طيزها بقوة نحو زبي فالصقت بطني بظهرها ودفعت بيدي الى صدرها اضغط عليه بقوة فلفت قدميها خلف قدمي وضغطت عليها بقوة وهي تحرك طيزها الى الجانب وتردفعه بقوة وترتعش وتعظ بشفتها وقالت قذفت معك قذفت معك آآآآآآآآآآآآآآآآآه آآآآآآآآآآآآآآه فقبلتها من رأسها ووضعت وجهي اسفل رقبتها وانا اتنفس بسرعة كأن قلبي يريد ان يخرج من صدري الى ان هدئنا فسمعت مها من خلفنا تقول ماهذه النيكة البارعة لقد كنتم في قمة الشهوة والمتعة ثم تقدمت نحونا ووضعت كف يدها على رأسي وفركته ثم جلست على السرير بجانب رأس فاتن ويدها تداعب خصلات شعر فاتن وتقول لها انتي جنسية الى ابعد الحدود ماهذه النيكة القوية لقد قذفت مرتين فقالت لها فاتن وهي مغمضة العينين لقد بقذفت ثلاث مرات وفي هذه الكبه شعرت كأنها تخرج من عيني وليس من كسي فأردت ان ارفع جسدي عنها فقالت لي انتظر قليلا اخرج زبك من طيزي وادخله في كسي فسحبت زبي من طيزها واخلته في كسها وكان مبتلا كثيرا وسحبت يدي من صدرها ووقفت ودفعت زبي بقوة داخل كسها وهو يتقلص ويرتخي على زبي ثم سحبت قدمها من خلف قدمي وسحبته من كسها وذهبت الى الحمام لاغتسل وعند خروجي من الحمام رايت مها تضع اصبعها الاوسط في طيز فاتن وتخرجه وتلحس ما التصق به من كبتي فلما راتني عضت شفتها وارسلت لي بوسه ثم قالت ل فاتن قومي اغتسلي لانا تأخرنا فقامت فاتن بصعوبة الى الحمام وهي فاتحة قدميها فلما خرجت فاتن من الغرفة امسكت مها زبي الذي مازال منتصب وقالت اريدك ان تنيكني مثل هذه النيكة وادخلت زبي داخل فمها ومصته بقوة
فقلت لها متى ستأتين فقالت سوف ارجع لك بعد ساعة انتظرني ولاتذهب
ارجوا وان تكون محطتي نالت اعجابكم
وسوف اقص عليكم في محطتي التالية ماحدث بيني وبين مها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق