الاثنين، 23 يناير 2012

لسينما الفونتازيو

كنت بدرس بالكلية وكنت اشوف بنات كتير واذهب لسينما الفونتازيو بميدان الجيزة عساى احصل على ما يبرد نار وتصلب زبى المستمر وذات يوم فى السوق زنقت وحفيت فى مدام وانا اشترى فاكهة فنظرت لى فتاسفت لها واكمل كل منا مايشترى وذهبت لبائع اخر فوجدتها فنظرت ناحيتى واظنها عرفتى وقالت لى تنقى حاجة حلوة كدة وساعدتنى فى الشراء وتكلمت معها وشلت عنها بعض ماتحمل لتكملة الحوار بيننا ونحن فى الكلام خطرت لى فكرة ان اسالها عن احد لغسل ملابسى وتنظيف الشقة فقلت لى عارفة واحدة لك كويسة جدا هبعتها لك واعطيتها عنوان شقتى وكانت شقة صغيرة لطلبة كنت اسكن بها انا ورجل اخر يعمل ويخرج 8 ص ويعود8 م وكانت بعد السكة الحديد اول الهرم وكانت المدام قريبة من المكان وكانت حلوة ومحترمة انا كنت اتمنى ان اتكلم معها بس ولكن بعد ايام طرق باب شقتى ففتحت فااذا بالمدام امامى فتلخبطت من المفاجاءة وهى لاحظت فبادرتنى مش هتغسل النهار دة ولا ارجع فقلت لا اتفضلى ودخلت معى الشقة وغلقت الابواب واخذت تمشى فى الشقة لتتعرف عليها وانا مبهور بجمالها وجسمها الابيض الملفوف لناعم وكانى فى حلم وانا كذلك اذ بها تحضر ماء للمسح وترفع زيل ملابسها وتوطى للمسح فتظهر ارجلها كالمرمر الابيض وكانت اذا اعطت ظهرها لى انزل لتحت خلسة اشوف كل افخذها ومرة وانا انظر رايت طيزها وكسها فكانت لا تلبس كلسون فانتصب زبى وشد جامد وجلست على السرير مش عارف اعمل اية اهجم عليها اريح نفسى ولا هى تزعل فجلست اراقبها وشوية رجعت على بطيزها وهى تمسح وزنقتنى فى السير بين رجليها وقلت لى قوم كدة علشان امسح الحتة دى فقلت لها بس مفيش حتة اقف فيها قالت بس قوم وكانت قد انهت المسح تقريبا فقلت لها هزنقك فردت قوم بقى فقلت لها طب متزعليش لو زنقتك فردت مش هزعل فقمت ومن زنقتها فى دخل زبى فى طيزه جامد فلم تزعل ورجعت اكتر وبقت تظبط نفسها علية وتتحرك فحست بتصلبة وكبرة فوقفت ولفتت نفسها ناحيتى وحسست علية فقبلتها جامد فقالت استنى اغلس وراحت غسلت وعادت وخلعت ملابسى ونيمتها على السريرونزلت فيها بوس ونزلت لبزازها امصهم ونزلت لبطنها مص ولعبت بصبعى فى كسها شوية لما ساح فاعتدلت بين رجليها ورفعتهم ومسكت زبى ادخل شوية شوية لغاية ما دخل كلة سبتة شوية ونمت عليها بصدرى محتضن ابزازها بصدرى ونازل مص فى خدودها وشفايفها وانكها بلسانى فى فمها وزبى فى كسها احركة وهى تقول دخل اوى نياكة حلوة انت فين من زمان وتصرخ احححححححححححححح احوووووووووووووووووووة اىىىىىىىىىىىىىىى نيكتك تهبل اووووووووووى ودخل وطلع لغاية هى ارتعشت ونزلت وقلت لها انزل برة قلت برحتك سبت زبى فى كسها خاصة انة اطبق على زبى ومش عيز يلطع سبتة يشبهوا من بعض لما نزلت حضنت عليها شوية وبعدها طلعتة فمسكتة هى وقلت هات حبيبى ولحستى وشربت ماعلق بة من لبن وايضا كل مينزل منها لبن تمسحة وتلحسة بلسانها وقمنا ولبسنا ملابسنا ودعتها بقبلات واحضان بحرارة وبقيت مش عايز اسبها وتكررت العملية كلما سمحت ظروفها

هناك تعليقان (2):