الأحد، 22 يناير، 2012

اعترافات زوجتي دلال1

دلال الجزء الاول/هذه القصه هديه الى ندى الدولعه والى قحبة العرب
أنا دلال بدأت حياتي الجنسية وأنا في السادسة عشره من عمري كنت صبيه هيوجه كنير كنير لي خال يدعى فادى حبوب كنير كنير كانت مغامراته الجنسية تثير غيرتي عليه كآني زوجته كنت أتغنج وأتدلل عليه كثيرا وفكرت كثيرا إن أصارحه أنى أصبح عشيقته وينكنى ولكن خجلي منعني .
: كنت انام بسريرى اتقلب عليه وكانى اتقلب على زب خالى فادى واظل احدثه وكانه معى في ليله كانت اختى الكبيرة تنام عندنا وبغرفتي لان زوجها مسافر نامت اختى واعتقدت أنها قد غابت بالنوم فشلحت ملابسي كعادتي كل ليله وانأ اتقلب على زب خالى اقصد على سريري وأخذت احدثه بحبك ياخالى هات زبك أمصمصه لك أنا صبيه بتمص حلو كنير هات زبك ياخالى اجعلني اجلس عليه دخلوه كلوه في كسي أنا ابنة أختك وحبيبتك وعشيقتك نكنى كمان ياخالى أرجوك لا تنيك غيري نكنى أوى أنا صرت لبوتك أنا دلال المتناكه شوفوني ياناس وإنا باتناك من خالي حبيبي نكنى كمان جيب لبنك الشهي جوات كسي آه آه آه اح اح احوه احوه على زبك ياخالىنظرت فوجدت اختى فوق راسى وانا اقذف ماء شهوتى وتقول لى ماهذا الكلام يادلال بدك خالك فادى ينيكك كنت مسترخيه من كثره ماقذفت قلت لها ايوه يامها نفسى خالك ينيكنى لمحت له كثيرا ولكنه لايستجيب فى اليوم التالى راحت اختى الى بيتها وطلبت انا من امى ان اذهب معها لاقضى عندها كام يوم ووافقت امى رغم احساسى بان اختى لاتريد ذالك وذهبنا وفي مساء أول ليله لي مع مها دق جرس الباب وإذا بشاب طول بعرض وذو وجه جميل يدخل ويجلس معنا قدمته اختى لى على انه ماجد صديق زوجها وبعد قليل قامت اختى وماجد إلى اوضه النوم وهى تقول لى أنا عايزه ماجد بموضوع وذهبت وجلست انتظرهم تأخروا كثيرا قمت أتسلل إلى حجره نوم اختى ووقفت بجوار الباب النصف مفتوح وكانت المفاجاه ماجد ينيك اختى وهى تقول له كنت محتاجه أوى النيكه دى ياماجد كسي كان مولع وماجد ينكها ويقول أنا محتاج مائه جنيه اشترى سجائر قالت حاضر ياحبيبى سأعطيك كل ماتطلب ولكن نكنى كمان أوى قطع كسي مزقه خليني أستريح من حرقته ادخل زبك فيه بقوه حتى يخرج من فمي سمعته يقول أختك شرموطه مثلك يامها قالت له لا لسه بنت نكنى ياماجد جامد أوى خلى زبك يروح وييجى بسرعة ثم قالت ماجد ممكن اطلب منك طلب انت ليه بتنيك سوسن ورشا انا نفسى تكون لى وحدى قال ماجد يامها هذا عملى انا ليس لى عمل لى زب كبير بيمتع النساء وانا امتعهم واطفئ نيران اكساسهن واخذ منهم فلوس متل ما باخد منك قالت مها ولكن انت بتنكنى مره واحده بالاسبوع وهذا لايشبعنى قال ماجد ما انا عارف يامها انك بتتناكى من الشباب وبتاخدى منهم فلوس كمان دا انتى سمعتك حلوه أوى بين الشباب الكل يشكر فيكى وانك أستاذه بالنياكه قالت مها تعرف ياماجد أنا بيدخل كسى اكتر من عشره ازبار كل أسبوع ولكن زبك أنت شكل تأنى لبنك أنت شكل تأنى لحسك أنت شكل تأنى يالا ياستاذ نيك الاستاذه جامد قال ماجد انتى الاستاذه مها القحبه المتناكه والشرموطه الحلوة انتهى ماجد وخرج فدخلت على اختى العارية بسريرها وانأ انظر إلى جسدها الذي تلطخ باللبن في كل مكان فأخذت منشفه لأمسح عنها اللبن فالتفتت لي وقالت أنتي يادلال غبيه دا اللبن ده احلى شئ لجسد المراه قلت لها اختى انتى بتتناكى بالفلوس على كده انتى وسكت قالت مها اكملى شرموطه قوليها انا فعلا يادلال شرموطه.ماذا افعل زوجى بعيد عنى ومحتاجه فلوس ونيك .البيت بدو مصاريف وكسى محتاج زب ولبن وبعد عده ايام شاهدت فيها اختى بتتناك من اكثر من رجل وتبدو عليها السعادة الكامله اما انا انام كل ليله ابكى من الشهوه قلت لها انا راجعه عند ماما قالت مها احفظى سرى عنها قلت اطمانى ثم سالتنى هاتعملى ايه مع خالك فادى قلت لها بعد مارأيتك تتناكين تجرأت وساطلب منه ينكنى قالت مها لاتتركيه طالما نفسك فيه ثم ألقت عليه القنبله التى اذهبت مابقى من خجل قالت يادلال انا اختك قلت نعم انتى ابنه امى وابى قالت مها انا اختك من الام اما ابوكى ليس ابى امنا اتناكت من محامى كانت تعمل له سكرتيره وحبلت بى وكانت مخطوبه لابوكى فأسرعت بالزواج قبل ان يظهر الحمل وابوكى الى اليوم لايعرف انى لست ابنته ولكن امك صارحتنى رجعت الى بيت امى وكلى تصميم ان اتناك من خالى فماذا يمنعنى أمى منيوكه واختى شرموطه كبيره وفى الطريق الى بيتى قابلت خالى فعرضت عليه ان اقضى اليوم معه وعلى كل حال امى مطمانه انى ببيت اختى قال خالى اين نذهب قلت له الى السينما واخترت فيلم اعرف مسبقا انه ملئ بالمشاهد الجنسيه الساخنه ويحكى قصه رجل يستخدم زوجته وابنته فى ممارسه الدعاره ويجلب بنفسه لهم الزبائن ودخلنا وجلست اتعلق بكتف خالى وقد املت راسى على صدره وكانت يدى تسرح الى افخاذخالى اتحسس زبه قال يادلال ماذا تريدى قلت وان انمحن واتغنج بدى اياك ياخالى

كانت تجلس بجوارى امراه شابه همست لى هو زوجك قلت نعم تزوجنى من يومين ولم يفض غشاء عذريتنى بعد قالت المراه سأساعدك اخذت المراه مكانى على المقعد بينما انا جلست بين قدمى خالى فادى وكان كلما اراد الحيث اقاطعه حتى لاتعلم المراه انه خالى وظلت المراه تمرج وتداعب زب خالى وانا امرج له بيضاته وفخذيه والمراه تقول له مراتك لبوه وشبقه لماذا لم تنكها الا تخاف يارجل ان تذهب وتتناك من غيرك قلت لها نعم ان لم ينكنى ويفتحنى الان لن انام بعذريتى الليله ووجدت الفرصه متاحه الان ان يفتحنى فى السينما وطلبت من المراه ان تساعدنى قالت انتظرى فقامت وفتحت فخذيها وجلست على زب خالى وهى تقول ان زبك هو عشائى الليله واخذت المراه تصعد وتهبط على الزب بحرفية مومس داعره فقلت لها انتى شاطره اوى يامدام قالت بكره تصبحى خبيره مثلى ياللا جاء دورك حتى تصيرى مراه قلت لها ساعدينى قالت لاتخافى وخلعت كلوتى وفتحت فخذاى على اخرهم حتى ينفتح كسى بشكل كبير وجلست على زب خالى واحده واحده وقبل ان يخترق عذريتى همست فى اذنه من الان انت زوجى فهمس لى انتى لبوه من يومك قلت له الان فقط عرفت انى لبوه قد ايه انت غبى ياحبيبى .ودخل زبه بكسى شويه شويه وانا اردد فتحتنى ياحبيبى صرت مفتوحه صرت امراه صرت منيوكه صرت شرموطه ومضت علينا انا وخالى عدة سنوات ونحن نعيش احلى سكس نكنى بكل الاماكن فى السينمات فى الحدائق العامه على الشواطئ فى غرفتى وبسريرى وفى شقته . شربت من خالى لبن فى فمى يكفى لرضاعه الف طفل وقذف من لبنه بكسى ورحمى لبن بيكفى لان تحبل منه الاف النساء .بيوم تقدم احد الشباب لخطبتى اسمه حامد وافقت عليه لشعورى بانه متفتح وحضارى وربما يترك لى بعض الحريه الجنسيه بعد زواجنا واثناء فترة الخطوبه كانت نياكة خالى لى مستمره اما خطيبى حامد كنت اكتفى بان اعطيه بعض الاحضان والقبلات واحلب له زبه فى فمى .ادهشنى طعم لبن خطيبى كان بالنسبه لطعم لبن خالى غير شكل قلت له حامد حبيبي ليه لبنك طعمه حلو اوى كده قال بكره تعرفى والحقيقه كنت مستمتعه بطعم لبنه الذيذ جدا . قبل اسبوع من زواجى دبرت واصريت ان اذهب لزوجى وانا حامل كما فعلت امى مع ابى وقضيت اخر اسبوع وخالى ينكنى باليوم اكثر من اربع مرات ويجيب لبنه كله بكسى حتى يمتلا الرحم باللبن وتزوجت حامد وفى ليله الزفاف تعطرت وخلعت عنى كل ملابسى واستلقيت على الفراش استلقاء اللبوه وانا اقول لزوجى حامد تعالى حبيبى تذوق عسل كسى انا اعرف انك عطشان وكثيرا ماشتهيت ان تشرب منه اقترب حامد وقد تعرى وهو يقول ولكن عليكى بعد ذلك ان تتحملى حتى افض غشاء عذريتك قلت له وانا اتصنع الارتباك حامد حبيبى انا اعرفك متحضر ومتفهم للامور ولن تلومنى ان علمت انى لست عذراء قال حامد من فض عذريتك قلت انا قلت بالعب بحالى فدخل اصبعى بكسى وفتحت نفسى .قال ولا يهمك حبيبتى كسك ملكى فلماذا ازعل على قطعه من الجلد كده كده كنت سامزقها واقترب بزبه بعد ان جهزته له مصا ولحسا وعضا باسنانى ثم اقترب وقال تحملى حبيبتى شويه انا عارف كسك ضيق ولكن مع النيك سيتسع ولن تشعرى بالم بعد عدة ايام وبدا بادخال زبه فاذا به يفوت بكل سهوله لقد كان زب خالى كبير ووسع كسى كثيرا فاخرج حامد ربه من كسى غاضبا وهو يقول هل هذا حجم كس يتناك لاول مره ان كسك يادلال منيوك عشرات المرات صارحينى حبيبتى بالحقيقه وانت تعرفين انى متحضر وسافهم شعورك . قلت وانا اتصنع البكاء نعم حامد انا منيوكه
من قبل . لقد كان كسى يموتنى من الاكل والنار اللى فيه ولم يكن ينفع معه شئ الا زب يشبعه بالنيك واللبن . قال من هو قلت واحد صاحبى قال اعرفه قلت لا . قال حامد وماذا بعد الزواج هل اتفقتى معه على استمرار نيكه لكى قلت ماذا تحب قال انا ليس عندى مانع بشرط ان ينيكك امامى قمت من مكانى وانا احتضن زوجى واقبله وانا اردد شكرا لك زوجى المتحضر الواعى الفاهم .قال حامد انا بدى سعادتك وحتى اثبت لكى كلامى قومى الان واطلبيه بالتليفون ياتى يقضى الليله معنا فانا ايضا اريد ان اشكره لانه اسعدك بالنيك قبل زواجنا . قمت وانا سعيده اطلب خالى فادى الذى لم يصدق نفسه وانا اطلب منه ان ياتى ليشارك زوجى فى نيكى ليله زفافى .بعد قليل دق جرس الباب وقلبى معه وقمت عاريه كما انا الى الباب وما ان رايت خالى

حتى تعلقت برقبته اقبله فخرج حامد من غرفة النوم واذا به يرانى وخالى قال دلال هل هذا هو صاحبك قلت نعم ياحامد هو صاحبى وخالى وعشيقى وانت زوجى . رحب حامد بخالى فادى قائلا له مرحبا بشريكى فى زوجتى قال خالى احنا مسؤليتنا كبيره لازم نمتع هذه اللبوه الشبقه وبدات بخلع ملابس خالى واصبحنا نحن الثلاثه عراة وبدات بمص زب خالى وانا اقول شوف ياحامد زبه حلو ازاى وكبير ويجنن ومد زوجى يده لزب خالى وهو يقول عندك حق يادلال زب فادى حلو كتير وبدا يداعبه بشوق ولهفه قلت مالك ياحامد فيه ايه نظر لى ولم يرد غير انه بدا يزيد فركه ودعكه وبدا يشمه فى نشوى كبيره . اه يادلال ريحته حلوه اوى التفت لطيز حامد انظر اليها فرايت اثار احمرار شديد وخرم طيزه واسع شويه فى تلك اللحظه نظر لى حامد وهو يقول تسمحى يادلال ان اكون عروسه مثلك الليله وازف الى عريسى قلت وانا امسح بيدى على طيزه وانتى يابنت ياحموده مين عريسك قال حامد وهو يغنج ويتدلل وقد تغير صوته ليصبح اقرب الى صوت انثى عريسى هو فادى قلت اذا فادى عريسنا احنا الاثنتين قال حامد ومن الليله احنا زوجتين له يعاشرنا باى وقت قلت طيب ياللا يا انسه حموده خلى زوجك يفض عذريتك والا طيزك مفضوض بكارتها وواخده ازبار كتيره قال حامد لا ان طيزى عذراء انا لست خول قلت له امال انتى ايه يا بيضه قال حامد انا طول عمرى نفسى اتزوج بنت انيكها ورجل ينكنى قلت اهو انت تزوجتنى تنكنى باى وقت وخالى فادى رجلنا احنا الاتنين ينكنا باى وقت كل هذا وحامد يمص زب فادى بشراهة انثى شبقه جوعانه للنيك ثم طوبز وامسكت بزب فادى وانا اقول له ياللا ياخالى خذ عذرية زوجتك التانيه وادخلت زبه شويه شويه فى طيز حامد وهو يصرخ من المتعه نكنى يافادى نكنى ياحبيبى انا من الليله لست رجل انا لست حامد انا من الليله زوجتك اللبوه المتناكه من الغد سوف اغير شكلى والبس لك احلى قمصان نوم واحلى كلوتات ساشارك زوجتى دلال فى ملابسها وسالون لك خدودى بالبودره وشفايفى باحمر الشفاه وسا انظف لك حواجبى وساحلق كل الشعر بيداى وقدماى من الغد انا امراه متناكه لبوه ضربت حامد على وجهه وانا اصرخ فيه فوق ياحامد انت رجل انت زوجى وزبك جميل وحامد يهزى بكلماته وكانه غائب عن الوعى يصرخ لا يادلال انا خول من زمان كان نفسى اتناك . كان نفسى اخويا الكبير ينكنى ولم يحث حتى صاحبى حسام الذى كنت اتغنج عليه واتدلل حتى يشعر بى ويعرف انى خول ولكنه لم ينكنى طيزى احبتهم ولكنهم لم ينيكونى انت يافادى الزب الاول بطيزى انا من اليوم ملك ايدك نكنى كما تريد وان حبيت تعرص عليه وتهدينى الى اصحابك ينيكونى لن امانع انا من الليله الخول بتاعك وساتركك تنيك مراتى كما تريد وتحبلها وتجيب لك اولاد . وكانت طيز حامد تبتلع زب فادى بكل اشتياق فى حين كان يلعق شفتيه بلسانه وقد سال لعابه من المتعه وكانه امراه وصلت لاعلى حالات الشبق الجنسى وبدا فادى فى قذف لبنه بداخل طيزه وهو يصرخ عبينى لبن يافادى املا بطنى بلبنك خلينى احبل منك وبعد ان انتهى فادى من قذفه بدا حامد يتقلب بالفراش وهو يصرخ لم اشبع لم اشبع طيزى لم تشبع بطنى لم تشبع . حلاوته زبك يا فادى فى حين بدات انا بضرب حامد على وجهه من جديد انت رجل ياحبيبى وزبك حلو كتير افيق ياحامد انت مش خول ويرد حامد نعم حبيبتى دلال لكن ارجوكى اوعدينى ان من وقت للتانى اتركينى اتناك واوعدك ان يكون بحضورك قلت له حاضر حبيبى اوعدك كل اسبوع اترك لك الحريه تجيب واحد تتمناه ينكنى وينيكك عانقنى حامد وشكرنى وانا اوعده انى لن انسى طيزه وهو يوعدنى انه لن ينسى كسى . وعاود فادى النيك ولكن معى حتى اشبعنى وقبل ان يتركنا لنكمل ليلتنا انا وحامد قال فادى كن حريص ياحامد وانت تنيك زوجتك لانها حامل التفت نحوى حامد يسالنى قلت له نعم يازوجى انا حامل من خالى قال حامد مبروك يادلال حملك اتمنى تكون بنت حلوه مثلك ونسميها ريم .وبعد خرج خالي من البيت وبقية انا وزوجي وحبيبي حامد على سرير عريانين
نزل حامد بين فخذي واخذ بلحس كسي ومص بظري وأنا اتلوه تحت وقع لمسات لسانه على شفايف كسي وبظري
ولحس فتحة طيزي أه أه أح أح بحبك اه أه أه حرام عليك لو تعرف أنا كان نفسى تعمل معايا كده من زمان أه أه . وهى ترتعش وتنتفض وكسها يتقلص وانا تتأوه وأقول له مش قادره مش قادره حتى شعرت بشلال من المياه ينهمر من كسي داخل فمه مخلوطه بشهوة خالي جوات فم حامد وشربها كلها حبيبي وهو مستمتع وانا ممسكه بشعره أشده بعنف لا أدرى هل كانت أبعده ام اربه مني . وكانت بزازي كقطعه الجيلى تهتز مع أنتفاضتي بشكل مثير. وبدات أتأوه وأقول نيكنى نيكنى حرام عليك
ثم اخذة زبه بفمي امصه واداعب بيضاته بلساني الحس له خرم طيزه الى ان انتصب زبه وجلست عليه
وبقية اصعد وانزل على زب زوجي وحبيبي وانا اتاوه ااه نكني يازوجي وانا اشعر بها تنتفض وترتعش كمن مسته الكهرباء وهى تشهق بكلام غير مفهوم يخرج وسط أهاتها ووحوتها ثم سمعتها تقول حبيبى يلا قطعنى بزبك عايزه احس بنار وهو داخل وخارج أه أه احبك زبك يجنن عايزاه جوه كسى كده على طول . وبدأت فى ادخاله واخراجه بقوه وهى تصرخ أه حلو حلو وتزداد رعشتها وانتفاضها متع كسي بزبك جميل وهو يقول زبي
ملك لكي ياحياتي ااه ااه كسك حلو وانا اتأوه اااه اوووف اااخ ااااخ اااخ اااه وبدأت هى فى أدخاله واخراجه بكسها بقوه وهى تقول بحبك وبحب زبك جيب لبنك جواى وما هى الا ثوان حتى شعرت بالرعشه تهزنى ودفقات من زبه تندفع فى كسي وهى تتأوه لبنك سخن أه أه أوف أوف لبنك نار نار كسى أتحرق كسى أتحرق وهى ترتعش معى فقد أتتها شهوتها وفاضت واغرقت زبى وأفخاذى اللذه الشديده والتعب اللذيذ وكل منا محتضن الاخر بقوه وغبنا عن الدنيا وشفاهها مازالت تشعل النار فى شفتاى ومازال زبى ينتفض داخل كسها ليصب اخر قطره من لذتى التى لاتوصف . لاأدرى كم مر علينا من الوقت
ونمة على صدر زوجي وحبيبي الى صبح ونحن عرينين نتقلب بحظان بعض في الجزء الخامس احكي لكم ماذا حدث عندما اخذني زوجي الى دكتور لكي يفحصني
ويطمأن على الجنين في بطني
ذهبت انا وزوجتي دلال الى طبيب النسائية لنعرف اخبار الحمل حتى بكون جنين بأمان عندما انيجها ، كانت العيادة قريبة من شقتنا في ، دخلنا مباشرة عند الطبيب وشرحنا له الحاله ، طلب من زوجتي ان تنزع ملابسها خلف الستاره ارتبكت زوجتي قليلا فقلت لها هذا طبيب وهذا عمله ولا تخجلي منه ، ذهبت زوجتي خلف الستاره ونزعت تنورتها ولباسها ، وكانت زوجتي كماتعرفون جميلة الجسم بيضاء اللون وبزازها تهيج المهم دخل الطبيب عليها وانا واقف بالخارج فسمعته يقول لها تفضلي على كرسي الفحص فتقربت منهم قال لي الطبيب هل تسمح ان تنتظر خارجا ؟ قلت له لا ساقف هنا اذا لم يكن لديك مانع ، جلست زوجتي على الكرسي فمسك الطبيب برجليها وباعدهما عن بعضيهما وهنا ظهر كس مرتي بالكامل امام الطبيب وكان ناعم كس مرتي وبداءالدكتور يفتح شفرات كسها ويباعد بينهم ثم ادخل اصبعه داخل فتحة كسها فنظرت الى وجه مرتي بهذه الاثناء لاحظتها وكانها تناك حيث اخذت تعض شفايفها وتتأوه بصوت منخفض لكنه مسموع
وقف زبي على هذا المنظر والطبيب عرف بان كسها بدا يشعر بلذة الجنس فبدأ يدخل اصبه اكثر بكسها ، لا ادري ماذا حصل لي اقتربت من مرتي وضحكت لها وهنا بدا الطبيب يزيد بسرعة اصبعه واصبحت تأوهات مرتي بصوت اعلى وتقول آآه ه ه
على كيفك دكتور دخيلك بدأت مرتي تتحسس عيري فوجدته منتصب فضحكت وكان الطبيب يراقبنا فقال الطبيب كلو تمام وطلب من مرتي أن تنزع البلوز كي يفحص صدرها نزعت مرتي البلوز وتعرت بالكامل قلت لها شنو اهجتي على اصبعه ؟
كامت تضحك وقالت ليش زبك واكف ؟ اتريد تنيكني ؟ وبدات تلعب بزبي وبهذا الوقت رجع الطبيب ورانى و قال بلباقه اذا اتريدون اخرج اني وانتوا اخذوا راحتكم قلت له لاماكو داعي ابقه وبدأت مرتي تهيجني وتلعب بزبي ثم طلعت زبي من البنطلون وبدات تمصه امام الطبيب فاقترب الطبيب وبدا يلعب بزاز مرتي العاريه امامه ، مدت مرتي يدها على زبه وراحت تلعب بيه نزع الطبيب بنطرونه وظهر زبه الضخم والكبير جدا قالت مرتي شنو هذا ؟ ما امبين عليك عندك مثل هيك زب ، وبدأت تمص زبه ونست زبي مع ان زبي ايضا كبير بس لأنها شافت زب جديد ، فابتعدت انا عنها قليلا وبدأت اشاهد مرتي كيف تمص زب الطبيب ثم اخذها الى السرير وقال لي تسمح لي انيك مرتك تسمحلي انيك كسها ؟ قلت له دكتور
اسألها انت ان كانت ترضى ام لا قال الدكتور شنو رايك اريد انيك كسك شنو رايك ؟ قالت مرتي ميخالف اريد اجرب زبك لأنه عجبني يا دكتوريلا نيكني ، بدأ الطبيب بأدخل راس زبه الضخم بكسها وبدا ينيكها بعنف وهي تتأوه وتقول : نيكني اقوى نيكني وقالت لي حبيبي شنورأيك بمرتك وهي تناك كدامك اقتربت منها وحطيت زبي بفمها وقلت لها مصي زبي يااحلى زوجه بدنيا قالت من زمان وانا احلم اثنين ينيكوني سويه بنفس الوقت واحد من طيزي والثاني من كسي ، كان الطبيب ينيك كسها وهي اتمص زبي بعد عشر دقائق نزل ماء شهوت الطبيب بكس مراتي ، قذف بكسها سائله المنوي ، قالت لي مرتي كوم اجا دورك نيكني انت وبالفعل حطيت زبي بكسها ، كان كسها امبلل من سائل الطبيب قلت هاي شنو كسك هليوم صاير تنور ! قالت حبيبي زبه دخل بكسي واني مرتك وعبه كسي بالسائل المنوي الدكتور ناك مرتك نيكه قويه كلش بهذه اللحظة اجت شهوتي فقذفت بكس مرتي فهمست بأذني وقالت حبيبي عجبني زب الطبيب شنو رايك نعمل زيارة ثانية لأنه مافحصني كلش زين ، قلت لها قصدك ما شبعتي نيك، ضحكت مرتي وغمزت لي وقالت شنو بديت تغار منه ؟ قلت شنو رايك ندعوه لزيارتنا لشقتنا ؟ ويبقى دكتورك الخاص ويتابع فترة حمل
قالت فكره جيده ماعندي مانع ، قلت للطبيب شنو رايك دكتور لو تزورنا لشقتنا ونتشرف بزيارتك لنا وكتبت له العنوان
ابدى الدكتور ترحيبه بالزياره وقال سازوركم غدا مساءا للقصه بقيه في فصل اخر
أستيقظ حامد ودلال من النوم وكعادة حامد كان زبه واقف اول مايقوم من النوم ضحك وقال الى دلال ايه يازوجتي تاخذي شوية لبن بتوع الصبح دول بيبقوا طازه وحلوين ومقوين لكي والى جنين الذي بطنك ضحكت دلال وقاالت انت لسه فيك نفس منت امبارح نزلت جاز مش لبت انت خلاص بقيت هايج 24 ساعه والا ايه يازوجي وخولي .
رن جرس الباب قام حامد يفتح الباب قالت دلال دي تلاقيها أم علي خادمه وكان عمرها 22 سنه وزوجها متوفي من10اشهر ولديها طفل رضيع غير متعلمه وتتمتع بجسد ناري ناري وبزازكبيرة وكان حامد هايج عليها اسمها ليلى قام حامد بسرعه يفتح الباب ولاحظت دلال وقالت له ياراجل ياعلق دنا لو على باب مش هتقوم بالسرعه دي ضحك لي حامد وهو رايح يفتح الباب قبل ماتمشي فتح وشاف ليلى وقلها خشي قالت صباح الخير ياسيد حامد ردعليها صباح نور باليلى عملت ايه والواد عامل ايه ردت ليلى بحزن ظاهر الواد مزهقني خالص ياسيد حامد ومش عارفه اعمل معها ايه دخلت دلال على كلمة مش عارفه اعمل معاه ايه قالتلها هو مين بالولا زي متحب دلال تدلع ليلى هو جالك عريس ولاايه قالت ليلى عريس سمع منك لآده الواد علي متعبني اوي سوف اخبركي ياستي بعدين فهم حامد انها مش عوزه تحكي امامه قام ودخل الغرفه ونده عليه رحت له وقلت له مالك ياراجل انت هايح نت ساعة ماصحينا من النوم كده ليه قالها أسأليها بسرعه وقربي من الباب علشان اسمع كلام قلت له ياخول ياشرموط متتصبح بقى وتتهد قال لي حامد دلول انا البت دي هايج عليها قلت له انا الذي اعرفه انك تهيج على زب مش على كس الكس الوحيد الذي تهيج عليه هو كسي يازوجي قلي صحيح ونحن اتفقنى انه البي لكي رغباتكي وتلبين لي رغباتي وانا مشتهي ليلى وانتي بس وافقي حتى اخلص شهوتي منها قلت له نخلص نحن الاثنين مش لوحدك ياخول قلي ومن امتى انا خذت حاجه لوحدي يالبوتي وكانت هذه الكلمه التي احب ان اسمعها من زوجي الانها تشعرني بنشوه قلت له اهدى شويه مش عارفة ابتدي معها أزاي عندك طريقه وقليها بس فيه ومن تحكي انا اقلم تتصرفي معها خرجة الى صاله وندهة على ليلى وكانت في المطبخ لولا لولا ردت ليلى بسرعه نعم ياستي جايه قالت دلال لها ايه مالك وشك مخطوف ومش عجباني قولي علشان اساعدك انتي عارفه غلاوتك عندي عيزه فلوس قولي تنهد ليلى وقالت الواد علي غضبان على صدري ومش راضي يرضع بقاله 3ايام ومش عارفه اعمل معا ايه بصي ياستي البن غرقان من صدري اد ايه في هدومي نظرت دللال الى ملابس ليلى على مكان صدرها الغرقان لبن فعلا وحست ان كسها بياكلها لآن عمرها ماشافت لبن نازل من صدر قبل كده وهي دائما بتحب الجديد في مواضيع النيك مع حامد علشان الاثاره حست دلال انها عايزة تنزل على بزاز لولا تاكلهم وتشفط اللبن اللي فيهم وتشوف اللبن وهو نازل على صدرها وتلحسه وتحطه على زبرحامد وتمصه خلاص دلال سرحت بدماغها وجسدها وكسها وبزازها وكان فاضل ثانيه وتقلع ليلى هدومها وتاكلها الان صوت حامد انقذها دلال دلال تعالي ثانيه واحدة لوسمحتي دخلت دلال على حامد الغرفه وهي عصبيه ومن شاف حامد عصبيتها عرفة انها هاجة وان كسها عم ياكلها قلي كلميها وحولي تجرجريها بكلام وسبيها انا هظبطها لك على الاخر بس خليها تتكلام شويه عن النيك بسرعه ورجعىة الى ليلى في الصاله وكان بزازها قدامها زي قنبلتين اللي هينفجروا من ضغط اللي فيهم وبعدين يالولا ردت ليلى وبعدين في ايه ياستي قالت دلال في لبن اللي نازل من صدرك ده قالت ليلى هعمل ايه ده لبن يكفي مدرسة مش علي بس نصيبي كده الراجل مكملش معايا سنه مع انه مكنش راجل قوي بس اهو نصيبي بنت زي تأخذ راجل اد جدها واهو مستحملش قلت لها مستحملش اي يالولا انتي جامدة اوي كده قالت ليلى مش فاهمه ياستي جامدة يعني ايه دنا غلبانة واديني كل يوم دموعي على خدي من قلته وبقالي 10اشهر باستي تعبانه ومش عارفه اعمل ايه قالت دلال متزعليش يالولا انا هريحك خالص سيبي الموضوع ده عليه ردت ليلى وهي مفزوعه هتريحيني ازاي ياستي انا مليش في السكك البطاله ردت دلال بطاله ايه يابنت دنا مش هسيبك ابدا وخليكي بعده كده تنامي عندنا كمان ولايهمك وابنك هتجيبيه معاكي بس مش دلوقتي لما يكبر شويه ردت ليلى ربنا يخليكي ياستي انتي مش مخلياني محتاجه اي شيء دخلت دلال على حامد في الفرفه وقالت له سمعت كل حاجه هتعمل ايه الينت مستويه على الاخر بسانا مش قادره اقلها حاجه لحسن تخاف منس هتتصرف زاي قلي حامد البسي انتي وانزلي روحي السوبر ماركت اشتري اي حاجه وانا هظبطها على الاخرقلت له تظبط ايه ياخول انا معاكم والامش هاحرك من هنا قلي وحياتك مش راح المهسا انزلي بس نص ساعه وسبيني هظبطهاللك واجهزها لكي
استيقظت دلال من النوم ودخلت لآخذ الشور الصباحي كما هي معتادة يوميا قبل بدءاليوم بحمام دافىء يجعلها تشعر طيلة النهار بخيويه ونشاط.
طلبت دلال من لولا البشكير بعد اخذ الحمام فدخلت عليها لولا وقالت بثوت كله دلع ايه ده ياست دلال الجمال والحلاوة دي من الاسبوع اللي فات مشفتكيش ولاشفت جمال جسمك اللي بحلم بيه ليل ونهار.
ضحكت دلال بشرمطه وقالت لولا ايه يابنت انتي هتقلبي حريمي ولا ايه؟
لولا لاياستي هو بعدك انتي وسي حامد هيبقى في حد ثاني في حياتي ولاممكن حد يلمسني ويعمل فيه اللي علمتو الاسبوع اللي فات ريحت بزازي من اللبن اللي كان مغرقني ربنا يخليكم ليه وحياتك ياستي مطوليش عليه علشان انا مليش غيركم خلاص.
كلام لولا هيج دلال وقالت لها تعالي خلين امص شوبة لبن من بزازك على صبح قالت لولا حاضر اتت ومالت على دلال واخرجة بزها من ملابسها والتلقفة دلال حلمة لولا بفمها وهات يمص ثم رفعة فمها من على حلمة لولا وقالت لها متخفي شاحنا خلاص مش هنسيبك احنا دلوقت بندور على شقه اوسع شويه علشان نعملك غرفه لكي والى ابنك وغرفه الى بنتي ريم .
خرجة دلال ولبست الروب على اللحم وخرجت الى الصاله وتشرب النسكفيه الصباحي بتاعها داست على زر النور فلم تنور الغرفه فسألت لولا هي اللبمه مش اللي في صاله مش شغاله يالولا ولا ايه.
لولا ايوه ياستي انا الصبح جيت اروق الصاله دست على الزرار لقيتها مش شغاله ؟
دلال هاتي التلفون اكلم حامد علشان يبعثلي الكهربائي.
دلال الو حامد صباحك جميل ياروحي اللمبه في الصاله مش شغاله حامد اتصلي بخالك يرسل لنا كهربائي ؟
حامد حبيبي راح تتاخر ولا هتجي على الغدا؟
حامد جاي بس ساعه 3 او 4 بالكثير ؟
دلال اوكي حبيبي اتصل على المطعم خليهم يبعثو لنا شوية سمك حلوين زيك علشان انا نفسي رايحاله قوي؟
حامد ماشي ياعسل.
خلصت لولا تنظيف البيت وخرجة بعد ان القة التحيه على دلال
اتصلت دلال على فادي خالها
الووو صباح الخير خالي وحبيبي وعمري
فادي : هلا بعشيقتي وام بنتي ازيك وزي حامد
دلال : بخير ياخالي وبيسلم عليكي كثير ويقول لكي اين انت غايب عن ومحدش يشوفك ماوحشناك
فادي: والله وحشتوني بس شوبة ظروف امرينين شو ماذا تردين؟
دلال خالي اللبه التي بصاله محروقه ارج وان تبعث كهربائي يصلحها لنا.
فادي: حاضر راح ابعثلك واحد مخصوص يصلح لمبه واذا حبيتي يريحك ايضا ؟
دلال :ماذا تقصد ؟
فادي : انتي فاهمه قصدي يالبوتي
دلال اوكي يأتي ونشوف مع السلامه

دخلت دلال ولبست شورت ستريش أسود والبدي الكت الاسود ايضا وطلعت على جهاز الرياضية العجله تعمل شوية رياضه لحد ماييجي الكهربائي .
رن جرس الباب وقامت تفتح الباب لقت الكهربائي سألها هي دي شقة الاستاذ حامد؟
دلال نعم وانت الكهربائي الذي بعثه خالي
ايوه ياست هانم
دلال اتفضل؟
بصت دلال على الكهربائي بطوله رهيب وجلبيته الواسعه وهو ماسك الشنطه باينة في ايديه كأنه ماسك منديل.
بص كهربائي على السقف العالي وطلب من دلال سلم علشان يطلع يشوف فه ايه في السقف ؟
ردت دلال انت اسمك ايه؟
تاكهربائي رجب ياست هانم
دلال خلاص يارجب اطلع البلكونه في سلم هاته وتعالى
رجب كان متوتر من منظر وراك دلال وبياضها وايديها العريانين ونصف بزازها الباينين من البدي اللي هي لابساه؟
دخل رجب البلكونه وشال السلم وجابه جوه في الصاله وفتحة ومع اول طلوع على السلم حس ان السلم ضعيف مش هيستحمله .
رجب ياست هانم السلم ضعيف مفيش سلم غيره ؟
دلال لا مفيش غيره بس اطلع انت وانا همسك السلم لك .
رجب مش عايز اتعبك ياست هانم ؟
طلع رجب على السلم وبص على دلال وهو طاله وشاف جمال بزازها البيض وشدتهم اعصابه تعبت واتوتر من الاول الان دي اول مرة رجب يشوف بزاز في حياته عمره 20 سنه وكان حاسس بزبره هيتفرتك في اللباس بتاعه ؟
وصل رجب الى سقف ودلال بتبص عليه وهو طالع وهو فاتح رجليه وحست بدوخه بعد ماشافت زبره وهو خارج من اللباس ؟
شعرت دلال بدوخه فعلا من حجم راس زبره اللي عمرها ماشافت زيها نت يوم مااتخلقت وحتى زبر خالها مش زيه ولا زبر حامد مللوش شبه ابد وهو نازل لو كانت مدت ايديها كانت مسكته ؟
قالت دلال الى رجب
خلي بالك الان ارجعك
اتصلت دلال بخالها فادي الو خالي شو هذا الذي باعثه زبه ملوش حل انا دخلت من رأيتها سوف احلب له زبه
فادي دلال حياتي استمتعي بس خلي بالك على الذي بطنك
دلال اوكي راح اسكر واتصل على حامد ياتي حتى يتمع معي باااي
الوو حامد
حامد نعم حياتي خير في شيء
دلال خالي بعث كهربائس بس عند زب واو جنن تعال بسرعه حتى نتمتع معا
حامد وكيف ياحياتي راح تخلي يمتعك
دلال سوف استرجه اوكي باااي لاتتاخر حياتي
حامد حاظر مسافة طريق بااي
رجعت دلال ومسكت سلم وسرحت دقيقه كانت كفيله ان لبنها ينزل وهي حاسه ان جسمها مولع على احره ة وايديها اهتزت من على السلام ووقع رجب على الارض وصرخ صرخه كبيره
دلال معلش حقك عليه أن شألله بسيطه بسيطه


ملاحظه كان حامد قد قراءة مرة في احد مواقع الجنسيه العلمي هان حليب المراءة يقوي الرجل جنسيا
قالي حامد من ترجعين افتحي الباب ودخلي الغرفه الثانيه واول متحسي انها جاهزه تتناك خشي عليها وهنقطعها انا وانتي اليوم لبست دلال وقالت لليلى انها نازله السوبر ماركت تجيب شوية اغراض ردت ليلى طيب ماتخليكي ياستي وانا انزل اجيبلك الحاجة بسرعه قالت دلال لاانا زهقانه وعازية انزل اشم شوية هوا .
خرجت دلال وأغلقت ليلى الباب ودخلت على المطبخ تنظفه وتعد الفطار الى حامد ودلال ؟
خرج حامد من الغرفه وهو لبس شورت النيك المقطوع واللي يبان منه راس زبره دايما لما يكون عندهم حد هيتناك لآول مرو
نده حامد على لولا لولا لولا.
جت ليلى بتجري وكانت هتقع على الارض ووطت وخرج نصف بزها من الجلبية فقامت وعدلت تفسها بسرعه قائلة أسفه باسيد حامد غصب عني حبيتا جيلك بسرعه.
قلت لها ولايهمك لولا
ليلى انت اول مرة تقلي يالولا وانهارده انت شكلك مبسوط ربنا يبسطكم دايما ياسيدي وميحرمناش انا والست دلال منك ابدا الله انت لماتضحك بيبقى شكلك حلو ياسيد حامد؟
حامد روحي اعملي شاي بسرعة ؟تعالي هنا ايه اللي مدلوق على بزازك ده ليلى اتلخبطت واتخضت من سمعت كلمة بزازك وقالت بسرعه ابدا ياسيد حامد د يميه من المطبخ.
حامد خلاص متعمليش شاي ولاحاجه .
ردت ليلى بسرعه انت ازعلت ياسيد حامد حقك عليه بس مش جايبة معايا جلبية تانيه اعمل ايه بس دي اول واخر مرة.
حامد ولايهمك خشي خدي دش بسرعة وهجبلك بنطلون وتي شيرت من بتوع دلال تلبسيهم يلة بسرعه.
ليلى استحمى اية ياسيدي يانهار اسود استحمة جوه بالحمام دي ست دلال تدبحني والبس كمان هدومها يانهار منيل بستين نيله وهباب انت ناوي تطردني والست دلال تضربني ولاايه ياسي حامد.
حامد تدبح ايه وتطرد مين يابت خشي بقلك متخفي شانا هقلها ولاانا كلمتي مش مسموعه؟
ليلى مش مسموع هازاي ياسيدي بس مش ممكن اعمل كده مرفش افرظ دخلت ستي ولقتني بستحمه تفتكر ايه لاونبي ياسيد حامد.
مسكها حامد من ايديها ودخلها الحمام وقلها اقلعي ولااقلعك انا يلى خلصي بسرعه علشان تعملي الشاي وهجلبلك البشكير
ليلى لاونبي ياسيدي حامد بشكير ايه يانهار اسود بشكير كمان؟
دخلت على الغرفه واحضرت بشكير ابيض ودخلت الحمام على ليلى وهي لسه لابسه لم تخلع ملابسها فزعقة عليها قائلا انتي لسه لابسه انا مس هتحايل عليكي قالت طيب ياسيد حامد اطلع بره علشان اقلع هدومي؟
خرجت وسبت الباب موارب قليلا علشان اشوفها من بره وقلعت ليلى الجلابيه ومكنتش لابسه ستيان وظهر صدرها الوارم الكبير بحلماته الطويله اللي لماشفتهم غصب عني قلت واااااااااااااااااااو حرام عليكي يالولا.
ليلى انت شايفني ولااية ياسيد حامد بالهوي انهارده مش هيعدي على هو اليوم باين من اوله؟
حامد يله يالولا بسرعه انا مستعجل .
ليلى مستعجل على ايه ياسيد حامد؟
حامد على شاي ابو لبن يله يابنت انا تعبان ؟
ليلى تعبان ياخرابي حاضر هخلص بسرعه اهه ونزعت ليلى لباسها الطويل وظهر كسها وسط غابه من الشعر الاسود الكثيف الذي ما ا نراه حامد بهذا المنظر الذي كان يثيره الاوزبري وقف على اخره وكان عايز يخش عليها خاف من دلال تيجي على غفلة وتعملها مصيبة انه ناكها من غيرها؟
وماهي الاثوان حتى دخلت دلال متسحبه علشان متعملش صوت شافت حامد وهو يبص على ليلى وهي بتستحمى؟
قالت دلال لحامد ياشرموط خليتها تستحمى ازاي ولانكتها؟
حامدنكت ايه يالبوة منتي شيفاني اه انتي متاخرتيش شويه ليه خشي الغرفه الثانيه بسرعه قبل ماتخلص واول ماتلاقي الموضوع سخن خشي على طول بس ابقي جاهزه وقالعة يله يالبوة خشي بقى؟
خرجت ليلى ومش عارفه تلف البشكير عدل على جسمها فظهر نص وراكها ونص صدرها وما ان شافت حامد حتى قلها تعالي الفهولك عدل ردت ليلى لآهاتلي الهدوم بسرعه قبل ست دلال ماتيجي وتشوفني كده يبقى فيه مصيبه هتحصل انهادره؟
حامد متخفيش دلال مش جايه دلوقت انا اتصلت بيها وبعثتها عند اختي علشان تجيبلي حاجات ومش هترجع الا بعد الظهر وقالت بعد ماتخلصي اديلك فلوس وتروحي؟
ليلى طب ياسيد حامد هاتلي الهدوم
حامد لا اعملي الشايي وانتي بالبشكير كده احلى يخربيت جسمك يالولا دنتي طلعتي حكايه .
ليلى حكاية ايه دا اليوم د ه انا عرفاه مش هيعدي على خير وعينها وقعت على زبري وهو طالع من الشورة وقالت بصوت عالي يانهار اسود وده خارج عامل كده ليه لاونبي ياسيد سمير انا خايفه حرام عليك الست تعرف وتبقى فضيحتي بجلاجل؟
حامد وهتعرف منين انتي هتقوليلها
ليلى هقلها ايه بس لبسني يسترك وروحني
حامد تعالي يالولا هوريك حاجه جميله جدا جوه في الغرفه؟
ليلى لالا ياسيد حامد حرام عليك دنا بقالي 10اشهر جسمي بيتحرق ارحمني ابوي ايدك.
حامد بوسي زبري وانا اسيبك
ليلى انا لوبست زبرك وهو واقف بالمنظرده انا اللي مش هسيبك انا حاسه اني هقع من طولي ارحمني
سحبتها على صدري ووقع البشكيرعلى الارض ومسكت يدها وضعتها على زبي الواقف زي حديده وزضعت يدي على كسها مليان شعرودافي من الحمام السخن حامد مص شفاايفها لحد البت ما داخت وخدها ودخل الغرفه النوم وشايلها بين ايديه.
حامد اديني بزازك الميانين لبن دول افضيهم لكي نقطه مقطه وبدات ارضع من بزها اليمين وعض على حلمتها وذقة لبن نازل زي السيل من بز لولا وهي دايخه ومش مصدقه الذي يحصل ده.
ماهي الاثواني ودخلت دلال عريانه خالص ومشيت لحد السرير وليلى مش حاسه بيها خالص.
ليلى فتحت عينيها وشافت دلال وراحت مصرخه بصوت عالي
والله العظيم ياستي هو اللي جرني على الاوضه حقط عليه حقك عليه ابوس رجليكي استري عليه ولاتفضحيننين؟
دلال هتبوسيها يالبوة وهتبوسيها وهالحسي كسي كمانن وكمام طيزي يالبوة علشان اللي عملتيه انهارده.
ضحك حامد وقلها يلا ابتدي يادلال فضل بزها الشمال لكي.
نزلت دلال على حلمة بزليلى الشمال اللي طولها عقلتين من الانتصاب ونزلت تمص وتلعب بأيديها في كس ليلى المليان شعر وكان مهيج دلال على الاخر وليلى مش فاهمه حاجه خالص ومش مصدقه ان بزازها بيتمصو من حامد ودلال وبيالعب في كسها كمان.
منظر اللبن وطعمه وهو نازل على جسم ليلى هيج حامد ودلال على المظبوط ونزل حامد على كس ليلى يلحسه ازاحته دلال وقالت انا الاول بس استنه شويه اعصر لبن من بز لولا ودعكت بيهم كس ليلى المولع اصلا وهيجها الموضوع وهي مش مصدقه اللي بيحصلهاونزلت دلال تلحس كس ليلى وهي موطيه عضت شفايف كسها بسنانها وهي ماسكه زنبورها بين لسانها وبتلحسه البت ولعت على الاخر قام حامد اداه زبره في بقها فضلت تلحس ليلى وهي شبه مغمى عليها وتلحس بيضات حامد وحتى خرم طيزه بطريقه هستيريه كانت ظاهره جدا مما هيج ولع حامد موت .
حامد انتي فنانه ياليلى ومولعه على الاخر
ليلى صارلي10اشهر ياسيد حامد محدش قرب مني وكنت حموت
دلال بعد الشر عليكي دنتي كسك زي الورد قومي الحسيلي في كسي شويه بس حطي شويه لبن من بزازك
قام حامد وشفت شوية لبن من بز ليلى وحطهم على كس دلال ولحس لحستين قالت له دلال قوم انا حافظه لسانك انا عايزة لسان لولا حبيبة قلبي ولحيسة كسي من انهارده.
قامت ليلى ووطت تلحس كس دلال وشاف طيزها حامد اللي كان ميت عليها من زمان وقام فاتح بين فتحة طيزها وطيز ليلى عريضه وطريه جدا جدا جدا ونزل يلحس بشغف ورغبه متوحشه وقام حاطط راس زبره براحه حست ليلى قالت بسرعه براحه ياسيد حامد دي اول مرة اتناك من طيزي براحه أه اه اه اه اه حطخ شوبة زيت ولاكريم ونزلت تلحس في كس دلال اللي كانت تصرخ من المتعه والرغبه ولسان ليلى جوه كسها كانه زبر طري وغرقان لعاب من ليلى.
قام حامد وحط زبره كله زيت وقرب لحس في طيز ليلى وحاط زبره براحه ودفعه مرة واحده راحت ليلى مصرخه وبعد ما استقر زبره بالكامل لحد البيضات داخل طيزها وقلها وجعك اشيله قالته لالالالالا خليه بس خرجه ودخله براحه وانا الحس كسك ست الستات دلال
مفيش دقيتين وحامد راكب طالع نازل في طيز ليلى الا وكب بحرقه النار في طيزها وكي كمان صرخت وقالت احححححححححح اه اه اه اححححححححححححححح اووووف يالهوي دول نازلين زي نار نار
وقربت دلال تجيب رعشتها بسرعه كبيره من كثر الهيجان من صوت ليلى وهي عماله تقزل اححححححححححححححححح احححح اه اه اه اه اه وفضلت تترعش ونزل لبنها على شفايف ليلى بكثرةوقام حامد لحسه بلسانه من على شفايف ليلى وهو يتاوه زبره لسه واقف على الاخر وجه يحطه في كس دلال قالت له لاياحامد كسي مش مستحمل الهواؤ اعمل معروف خذ كس لولا دلقيها شرقانه وعطشان قام حامد ونام على ظهره وركبت ليلى على زبره اللي دخل براحه سم سم سم ودلال عامله تشفط لبن من بزاز لولا الدايخه على الاخر لحد ماجه لنها على زبر حامد ونزل حامد مرة ثاني في اقل من 7دقائق قالت له دلال هل استمتعة حياتي قالها جدا وانتي قالت جدا وسئلو ليلى قالت انتم ارجعتمك لي روحي

هناك تعليقان (2):

  1. احاااااااااااااا جامدة نيييييييييييك

    ردحذف
  2. برج الجوزاء 01062747437بحب انيك فى اسرية التمة مع وحده بتحب النيك والمداعبه مع وحده وتكون بتحب كل حجة فى الجنس
    انا من المنصورة ومحتج انسانه رقيقه حنونه طيبه بتحب العشق بتانى واخلص ويبق برحتنا من غير استعجل المتعه فى الجنس الصح ويارت يكون فى مكان نخد رحتنا فى والجنس دى مش عايز استعجل المتعة الصيح اليى يحس بالرجل ولمراءة كل مكان فى جيسم المراء منعه حتى يتلذ منه العشق فيه وهى كمان تحسسنى بالمتعه معه حت نندمج مع بعض لكى ننسا الدنيا انا وهيه من جسدك اطعميني
    وبنهديك سيدتي اغمريني
    وبعطر ك الجميل اجذبيني
    يامن ها يحييني
    الان وغدا وبكل سنيني
    من بخش ك زيديني
    ليقول لك ي مصيني
    يامراة تمتاز بالحنان
    ليروي سائلي فيها كل مكان
    تعالي واطفاي النيران
    اليوم وغدا والانالا انت وينـك ..!

    ضمني مابين قلبك والعيون..

    خلني أنسى زماني والمكان..

    ضمني بإحساس تكفى يالحنون ..

    وأروني من فيض حبك والحنان..

    في “غيابك” لف دنياي السكون..

    لاملامح لافرح في هالزمان..

    لاتـروح ولاتغيب إبقى وكون ….

    في غرام من حبك صابه جنــان..

    ……..محتآاااااااااج اضمك
    واترك الدمع ينساب

    يكتب على ثوبك بلاوي سنيني

    بالحيـل ضايق في زمن مابه اصحاب

    والكل منهم بالمصايب يجيني

    الا انت وينـك ..!

    لاتعذر بالأسباب

    ابيك تترك كل شي وتجيني

    ابي اضمك موووت

    ضما” بلا احسـاب

    وتذوبني بحنانك وتذوب انت فيني

    انسى نفسي معك وارجع

    اضمك …

    واضمك ..

    واضمك…

    واضمك….وتسألني حبيبي لاتكون مليت

    واقولك توني حبيبي من احضانك ماأرتوييت
    cbc_2700000@yahoo.com

    ردحذف