الاثنين، 23 يناير 2012

رجعت وغطيت

عن قصتي والتي باعتقادي عندما أصارحكم بها أني سوف أرتاح لاني محتاجة أن أكلم بها احد ويرد علي بما يريحني وذلك بأعطائي طريقة مريحة تشبع رغباتي الجنسية الساخنة. ...ياريت من تقرؤن القصة تقدرون موقفي؟؟؟....وأليكم قصتي....
.عندما كنت طفلة حيث كان عمري لايتجاوز التاسعة كنت فتاة صغيرة و دبدوبة وذات جسم ابيض مملوء كنت أعيش في بيت عمتي هناء وذلك لان زوجها مروان كان بحار وكان ايام معدودة في السنة يحظر الى البيت واضافة الى ذلك كانت عمتي محرومة من الاطفال وذلك بسبب العجزالجنسي الذي كان لدى زوجها مروان وكانت تحبني حب جما وكانني أبنتها حيث كنت أي شيء أطلبه تحظره ألي وقد دللتني دلال لامثيل له وكنت انا ونيسها الوحيد في البيت ..وفي أحد الايام كانت عمتي تقوم بتنظيف المنزل فوجدت بعض شرائط الفيديو المخبئه خلف معرض كتب زوجها فأخذت شريط وقامت بتشغيلة واذا يظهر في الشاشة فتاة تقوم برضع زب رجل أسود حيث اني في وقتها كان علي المنظر غريب لاني كنت غير فاهمة للحياة الجنسية فسارعت عمتي بأغلاق الجهاز بسرعة ولكني قد احسست بانها قد كانت مضطربة ومندهشة من المنظر..وبعدها أخذت الشريط وأرجعته لنفس مكانه وفي الليل كنت انا أنام بجوار عمتي ولاكن في هذه الليله كانت عمتي تحاول ان تنام ولاتستطيع وكانت كل لحظة تتأكد مني اني نمت او لا وعندما خلدت الى النوم وفي حوالي الساعة الثالثة أستيقظت فجاة من النوم وانا في الفراس سمعت صوت تئوهات فحركت الغطاء ببطء من على رأسي فوجدت عمتي مستيقظة وكانت تشاهد أحد أفلام السكس الذي وجدته وكانت تدعك بيدها كسها الملتهب وكنت أسمع صوت أنفاسها القوية ومن ثم
وغطيت نفسي وكنت خائفة بعض الشيء من المنظر...
وفي أحد الايام ذهبت الى الحمام لكي أستحم وكانت عمتي هي التي تقوم بذلك فدخلت ونزعت ملابسي وجلست في البانيو ومن ثم دخلت عمتي الى الحمام فقالت لي انا كذلك أريد أن استحم فنزعت ملابسها وكانت عمتي ذات جسم مثير حيث كان عمرها ثلاثين سنة وكان جسمها أبيض وذات صدر كبير وبارز حيث كانت حلمت الصدر مثل حبة الزيتون منتصبة وكان طيزها كبير وترف وكان كسها ذو لون وردي وكان يغطيه الشعر فأخرجت من صيلية الحمام كريم مزيل للشعر فدهنت جسمها به وكانت تضع الكثير منه على المنطقة التي تحيط بكسها وقلت لها أدهني لي جسمي فقالت لا هذا فقط للكبار.. وبعد فترة فتحت الماء على جسمها واخذت تفرك بجسمها حيث اخذ الشعر يتساقط حيث كانت قطرات الماء عندما تسقط على جسمها كأنها قطرات ندى على اوراق الشجر حيث ظهر كسها وصار جسمها وكسها أملس وبعدها جلست جنب البانيو وانا وقفت وقامت هي بفرك جسمي بالصابون وعندما وصلت الى كسي أخذت تدعك به مرارا وتكرارا حتى اني احسست بان جسمي قد تخدر وان عمتي كانت ترتجف من قوة الشهوة فوقفت وصعدت الى البانيو وأجلستني على حافة البانيو وقالت لي سوف نلعب لعبة جميلة وان الذي يفوز يحصل على شكولاته حيث انا كانت نقطة ضعفي الشكولاته وبالاخص نستلة مارس وباونتي فوافقت فراحت منحنة وممسكة برجلي حيث قامت بفتحهما فوضعت راسها بينهن وراحت تلحس لي كسي الصغير وتداعب في يدها اليسرى كسها وبعد فترة قصيرة قامت بتنشيف جسمي وجسمها ومن ثم قامت بلف جسمي بلمنشف وأخذتني ألى غرفة النوم وبعدها سحب المنشف من جسمي ونيمتني على السرير وكانت متلهفة على ذلك وخلالها قامت بفتح الثلاجة الصغيرة الموجودة في الغرفة وأخرجت من عندها نستله واعطتنياها وقالت لي كلي النستلة وانا سوف اللعب معكي ومن ثم راحث تلحس لي كسي وتضع لسانها داخلة حيث كانت تتلذذ بوضع لسانها علب بظري الصغير وانا كنت أحس بأنفاسها الساخنة التي كانت تزيد من حرارة جسمي وتخدره وبعدها تقوم بمخافلة أرجلنا مع بعضهم بحيث يلتصق كسي مع كسها وتظل تحرك بكسها ألى أن أحس بلزوجة على كسي وذلك بسبب خروج السائل الذي يخرج منها وفي نفس الليلة
وفي الساعة الحادية عشر مساء ذهبت عمتي الى المكتبة وذلك لأحضار كاسيت فيديو سكسي من كاسيتات زوجها مروان وقالت لي أن نفعل مثل مايفعلون بلفلم حيث كان الفلم من افلام السحاق وعندما قامت بتشغيل
الفلم كنت في البداية مضطربة ولاكن بعد عدة دقائق وبحضن عمتي قد ذهب الاضطراب وصرت أتمعن بقوة على الفلم وذلك لكي أحفظ اللقطات وأقوم بتطبيقها مع عمتي هناء وذلك لكي أحصل على أكبر عدد من النساتل
وأستمرينا على هذه الحال كل يوم تقريبا وكانت عمتي كل يوم تغير من الممارسة مع بعضنا حيث كانت تساومني لكي أفعل ماتطلبه مني ففي بعض الأحيان أقوم برضع صدرها مثل ***** المولود حديثا حيث تقوم هي بتنويمي بحظنها مثل ***** وتقول لي يلا أشربي من صدري حيث انا كنت لا أعرف كيف وهي كانت تقوم بتعليمي حيث في اول الايام كنت لا أعرف كيف ألح كسها فأكتشف طريقي جعلتني ألحس لها مثل ما يفعلون في الافلام وذلك بدهن كسها بلمربى أو كريم الكيك اوالكاكاو وتقول لي هيا الحي هذا من على كسي حيث كنت ألحس لها بغرض أكل المربى الموجود على كسها وفي بعض الأحيان تخرج لي نستلة وتظل تدخلها وتخرجها في كسها الأملس وبعدها تدخلها وتظهر القليل منها وتشرط على أن أكل منها وهي داخل كسها وبعدها أقوم بأخراجها وأكلها وكان يختلف طعمها وذلك بسبب طلي معظمها من السائل الذي يخرج من عمتي وكانت أيضا وذلك عندما تشعر بنشوة كبيرة تقوم بدهن كسها بمرطب وتمسك يدي وتضعها داخلها الى حد المعصم او تقوم برفعي وتنويمي على بطنها وتقوم بفرك جسمي الصغير على جسمها وصدرها الممتلء..
وألى غيره من الالعاب التي كانت تتفنن بها عمتي هناء...
وفي أحد الأيام حضر عمر شقيق زوج عمتي مروان الذي كان يبلغ من العمر 24 سنة حيث كان بين فترة وأخرة يحضر للأطمأنان على عمتي ذلك بسبب توصية مروان

هناك 6 تعليقات:

  1. ياريت كنت معاكم

    ردحذف
  2. لأي أرملة أو مطلقة تعبانة ونفسها تتمتع وبسرية تااااااااااااامة ده رقمي201282557799+ او سكاي بي : concord15573

    ردحذف
  3. ريمزيكا كيكو
    سكس قصص سكس عربي قصص سكس محارم قصص سكس مصورة قصص نيك افلام سكس عربي صور سكس
    قوموا برد الزيارة :)
    من هنا
    http://remazika-kiko.com

    ردحذف
  4. انا مدمن بجنس المحارم وعملت مع محارمي بموت فيهم

    ردحذف